Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ملف شامل حول العناية بالرضيع في الشهر الأول

الرضيع في الشهر الأول يكون في أمس الحاجة لرعاية الأم واهتمامها ولكن قد تُقصر الأم بغير قصد لعدم خبرتها وإلمامها باحتياجات الطفل الرضيع في الشهور الأولى من حياته وتطورات نموه.

لذلك لو كنت حامل وشَرُفتِ على الولادة وليس لديك أي خلفية عن كيفية رعاية الرضيع في الشهر الأول سوف تساعدك مجلة رقيقة من خلال هذا المقال الذي يتضمن كل المعلومات عن تطور حواس الرضيع في الشهر الأول وكيفية الاعتناء به وإرضاعه وصحته والأعراض التي قد تظهر عليه وتطلب الذهاب الفوري للطبيب إلخ، كل ذلك وأكثر ستجدينه من خلال السطور التالية.

الرضيع في الشهر الأول

تطور حواس الرضيع في الشهر الأول

1- حاسة الإبصار:

الطفل خلال الشهر الاول من عمره يتمكن من رؤية وجهك خلال الرضاعة، وكذلك رؤية كل الأشياء في نطاق لا يزيد عن 30سم.

كما يمكن للأم أن تلاحظ بعض الأمور التي قد تظن أنها غريبة وهي في حقيقة الأمر عادية وستختفي مع الوقت.

على سبيل المثال قد تلاحظين أن عينا طفلك قد تتقاطعان أحيانًا، وتظنين أنها حالة “حَول” ولكن الأمر وما فيه أن العضلات المتحكمة في حركة العين لم تتطور بشكل كامل بعد.

أو قد تقلقين من وجود انتفاخ في عين الطفل بعد الولادةن ولكنه سيزول بمرور الوقت وتطبيق الكريمات الموصوفة من قِبل الطبيب.

2- حاسة السمع: 

خلال الشهر الأول من عمر الرضيع لم تتطور حاسة السمع بشكل كامل، ولكنه يستطيع تمييز صوتك جيدًا وبعض الأصوات التي كان يعتاد سماعها داخل الرحم.

3- حاسة التذوق:

تلك الحاسة بشكل خاص تتطور بشكل كبير لدي طفلك، حيث يتمكن الطفل من التفريق بين المذاق الحلو والمر، ولكنه يفضل المذاق الحلو المُتمثل في حليب الأم.

4- حاسة الشم:

بالطبع خلال الشهر الأول من عمر طفلك يستطيع تمييز رائحتك.

5- حاسة اللمس:

الطفل يعشق الأحضان، وأغلى هدية يُمكن أن تقدميها له، هو أن تقومين باحتضانه، حيث يستطيع عن طريق حاسة اللمس بالشعور بحنانك.

تطور نمو جسم الرضيع في الشهر الأول

بعد الولادة تكون عضلات جسم طفلك مازالت مُرتبكة، ولم يأخذ جسم الطفل شكله النهائي، ونتيجة لذلك ستلاحظين وجود بعض التشنجات في يديه وقدميه.

ولكن مع مرور الوقت واستقرار العضلات واتخاذها لوضعها الصحيح، سوف تختفي التشنجات والحركات الغريبة التي تلاحظينها.

أما بالنسبة لوزن الرضيع في الشهر الأول فننوه أنه من الطبيعي أن يقل الوزن عن وزن الولادة بنسبة حوالي 5 إلى 10% خلال الأسبوعين الأول والثاني من عمر الطفل.

ويرجع هذا الانخفاض في الوزن بسبب فقد الطفل للسوائل الطبيعية التي كانت توجد في جسمه بعد الولادة.

ليبدأ جسم الرضيع بعد ذلك في اكتساب الوزن المفقود وينمو مرة أخرى بصورة طبيعية، لذلك من المهم متابعة الطبيب للإطمئنان على وزن الطفل خلال الشهر الأول.

ولكن هناك بعض الأعراض التي في حال ظهورها على رضيعك نهاية الشهر الأول، لابد من الذهاب فورًا للطبيب وهي:

  • يجد الرضيع صعوبة في مسك حلمة الثدي ويرضع ببطء.
  • عند الإضاءة الساطعة لا يقدر الرضيع على فتح عينيه.
  • لا ستجيب للأصوات العالية.
  • لا يركز بعينيه على شئ معين ويتبعه بعينيه عندما يتحرك.
  • لا يقوم الرضيع بتحريك يديه وقدميه كثيرًا.
  • يعاني من تصلب في عضلات الأطراف أو تراخي فيها.
  • جسمه يرتعش بصورة مفاجئة، دون بكاء أو رضاعة.

تغذية الرضيع في الشهر الأول

نتحدث بالطبع عن الرضاعة

، وننوه على أن الرضيع خلال الشهر الأول يحتاج حوالي 8 إلى 12 مرة رضاعة خلال اليوم.

حيث ستلاحظين بكاء طفلك وحاجته للرضاعة كل ساعتين أو 3 ساعات، ولمعرفة الكمية الكافية لرضيعك من الحليب لابد من ملاحظة وزنه وكذلك عدد الحفاضات المُستخدمة.

في حالة كنتِ تشعرين بآلام في الحلمة أو الإرهاق، يُمكنك تخزين حليب ثدييك في مضخة الثدي، ويقوم إحدى المقربات منكِ مساعدتك في إرضاعه.

ونؤكد على ضرورة إرضاع الطفل خلال الشهر الأول كلما احتاج إلى ذلك، وتنظيم أوقات الرضعات بعد انتهاء الشهر الأول.

نوم الرضيع في الشهر الأول

الطفل خلال الشهر الأول ينام عدد طويل من الساعات يُقدر بحوالي من 14 إلى 17 ساعة أو أكثر قليلًا، حيث يستيقظ للرضاعة ويعود لينام مرة أخرى.

أما عن مواعيد النوم للطفل في الشهر الأول فهي تختلف من طفل لآخر، فهناك أطفال ينامون أغلب ساعات النهار والبعض الآخر العكس.

ولذلك ننصحك بضرورة النوم خلال الأوقات التي ينام بها طفلك، وذلك لتحصلين على بعض الراحة وتقدرين على المواصلة.

مع العلم أن الطفل ينام دون استخدام وسادة أو بطانية وتأكدي أنه ينام في مكان مريح مثل المرتبة الثابتة، وذلك لتجنب إصابته بمتلازمة الموت المفاجئ للرضع.

حفاضات الرضيع في الشهر الأول

خلال الأيام الأولى بعد الولادة، يكون لون براز الطفل أسودًا ولزجًا، ويُطلق عليه “العقيّ”، وهو عبارة عن بقايا الرحم الموجودة في معدة الطفل.

ولكن بمرور الوقت وحصول الطفل على التغذية يتحول لون البراز إلى اللون الأصفر المخضر، أو إلى اللون البني الفاتح أحيانًا، مع العلم أن استهلاك الطفل من الحفاضات في الشهر الأول، يكون 6 حفاضات يوميًا.

صحة الرضيع في الشهر الأول

في تلك الفقرة سوف نرد على أهم المشاكل الصحية الشائعة الحدوث للطفل خلال الشهر الأول وهي:

  1. الإمساك: وتلك الحالة تظهر في حال تبرز الطفل أقل من مرتين يوميًا، وهنا لابد من استشارة الطبيب على الفور.
  2. الرشح: دليل على إصابة الرضيع بعدوى البرد، وذلك لضعف جهازه المناعي على مواجهة الفيروسات، والرشح من الأعراض التي تصيب أغلب الرضع في الشهر الأول بنسبة 80%.
  3. السعال: من الممكن أن يُصاب الطفل بالسعال نتيجة تغير الجو بين الرحم وخارجه، ويفضل استشارة الطبيب في حال لاحظتِ زيادة سعال الطفل.
  4. الحبل السُري: يسقط خلال 3 أسابيع من الولادة على الأكثر، ولكن عليك العناية به بالكحول والإلتزام بتعليمات الطبيب، لتجنب الإصابة بأي عدوى.
  5. عملية الختان: من الأفضل إجراء ختان الذكور خلال الشهر الأول، حيث يستغرق من 7 إلى 10 أيام ليلتئم، مع ضرورة الإلتزام بتعليمات الطبيب.

تفاعل الطفل في الشهر الأول

الرضيع في الشهر الأول لا يحتاج إلى ألعاب بقدر احتياجه إلى حبك وقُربك منه، وذلك ليتفاعل معك يمكنك التحدث معه خلال الرضاعة أو تغيير الحفاض.

يُمكنك الإستعانة بالسجادة المُخصصة للرضع والتي يوضع بها الألعاب والدلايات، ويُفضل أن تُصدر أصواتًا خافتة لتقوية نظره وتركيزه.

وأخيرًا أهم شئ أن تغمرين طفلك بالحنان والحب، فهو يشعر بتلك الأحاسيس الجميلة والتي ستجعله أكثر سعادة في الشهور القادمة.

عن الكاتب

amira mahmoud

اكتب تعليق