Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيف اعلم الطفل طلب دخول الحمام

كيف اعلم الطفل طلب دخول الحمام سؤال يحير الكثير من الأمهات وخاصة مع الصعوبة التي تتكنفها عملية ترويض هذا الكائن الصغير وإكسابه مهارات الحياة الطبيعية وأبرزها التخلص من الحفاض الذي يرتديه من اليوم الأول له في الحياة واعتاد عليه بصورة كبيرة.

وتخليص الطفل من الحفاض وتعويده على دخول الحمام مرحلة صعبة بالطبع على كل أم، ولكن لابد من إدراك أن لكل طفل ظروفه الخاصة من حيث درجة استيعابه وسرعة تقبله للأمر.

ولذلك قامت مجلة رقيقة بعمل تقرير شامل سوف يهم كل أم، ويمنحك جميع الخطوات اللازمة لمراحل خلع الحفاض لطفلك وتعويده على الحمام، وكذلك الخطوة التالية والتي تعتبر الأهم وهي كيفية جعل الطفل يعبر عن رغبته في دخول الحمام سواء في داخل المنزل أو خارجه.

حيث أن الطفل كان يقضي حاجته دون سابق إنذار في الحفاض وهو لا يعي لماذا يقوم بذلك أو الشعور السابق لتلك العملية، وبعد التخلص من مرحلة الحفاض يحدث مواقف محرجة أبرزها صعوبة التحكم الطفل في نفسه، أو طلب دخول الحمام متأخر، فيبلل نفسه بالفعل، لذلك على الأم دورًا كبيرًا في لفت نظر طفلها بالاستعداد بطلب الدخول للحمام عند شعوره بالرغبة في ذلك.

كيف اعلم الطفل طلب دخول الحمام 3

نصائح لتدريب الطفل على الدخول للحمام وخلع الحفاض

  1. لابد أولًا من التأكد من أن الطفل مسعدًا للتخلي عن الحفاض، فكل طفل له ظروفه، ولو حاولتً معه عشرات المرات دون نتيجة، فالوقت لم يحن بعد، انتظري شهر أو شهرين ثم عاودي المحاولة.
  2. لا داعي أبدًا للتعجل، ولا تنساقي وراء المقارنات والنصائح التي توجب بدء التدريب عند سن معين، حتى لا يضغط الأمر على أعصابك.
  3. لابد من ذهاب الطفل للحمام تبعًا لجدول معين، وبعد كل وجبة وقبل النوم، حتى يعتاد الطفل على الأمر والتقليل من حوادث البلل بقدر الإمكان.
  4. تجنبي أن يكون توقيت تعويد الطفل على الحمام مصاحبًا لشئ آخر جديد في حياة الطفل، كاستقبال مولودًا جديدًا أو دخول الحضانة، حيث أن الطفل يخشي من تغير الروتين في حياته.
  5. احذري تمامًا من عقاب الطفل، تذكري دائمًا بأن تدريب الطفل على الحمام مهارة جديدة تمامًا بالنسبة له ومن الطبيعي أن يقاومك في بداية الأمر ويخطأ.
  6. لابد من توفير ملابس داخلية وخارجية إضافية للطفل، خاصة خارج المنزل تحسبًا للحوادث المفاجئة، مع الأفضل تقليل إعطاء الطفل المشروبات خارج المنزل.
  7. النونية لابد أن تكون في مكان واضح للطفل وقريب منك، في حال رغب الطفل في التبول، ضعيه على النونية أو القصرية على الفور.
  8. الأطفال يعشقون القصص والحكايات ويتأثرون بها بشكل كبير، قومي باستغلال ذلك في سرد حكايات عن التدريب على الحمام لتشجيعه.
  9. من الأمور المحفزة جدًا للطفل، التشجيع سواء كان عبارة عن عبارات أو هدايا مهما كانت صغيرة.
  10. الملابس خلال فترة تعويد الطفل على الحمام عليها عامل كبير، احرصي على ارتداء الطفل ملابس سهلة الخلع والبعد عن البنطلونات متعددة الأزرار أو السالوبيت.

كيفية تعويد الطفل على الحمام خلال فصل الشتاء

في بعض الأحيان قد تضطر الأم إلى بدء تدريب طفلها على دخول الحمام خلال فصل الشتاء، الذي بالطبع يعتبر من أصعب الأوقات لتلك المهمة.

فمن الصعب إقناع الطفل خلع ملابسه في هذا الجو القارس، ولكن مع الإرادة والإصرار لا يوجد مستحيل، فقط عليك اتباع بعض النصائح الهامة :

  • اختيار الأماكن الأكثر دفئًا في المنزل للتدريب على النونية.
  • يمكن تشغيل التكييف أو الدفاية لتشجيع طفلك مع إبقاءه على مسافة من التكييف أو الدفاية.
  • يمكنك وضع النونية في الحمام ليعرف أنه المكان المخصص لقضاء الحاجة مع الحرص على تدفئة الحمام أولًا.
  • لمزيد من التدفئة قومي بلف بطانية على وسطه وقدميه بعد ذلك.

كيف اعلم الطفل طلب دخول الحمام 1

كيف اعلم الطفل طلب دخول الحمام

هناك الكثير من الخطوات التي يمكن من خلالها تعليم الطفل طلب دخول الحمام وذلك من خلال خبرات الأمهات وأبرزها :

1- في بداية مرحلة تعليم الطفل، لابد من سؤاله بشكل مستمر على ما يشعر به والتعبير عنه، وعما إذا ما كان يرغب في دخول الحمام.

وخاصة بعد الاستيقاظ من النوم وقبل الدخول للنوم، وبعد تناول الطعام والشراب، وأي موقف قد تظنين أنه سيرغب بعده في دخول الحمام.

حيث سيرتبط في ذهن الطفل أن خلال تلك الأوقات سوف يحتاج إلى دخول الحمام، وبالتالي سيصبح الطلب سهلًا عليه فيما بعد.

2- اشرحي للطفل كيفية الاحساس بالرغبة في التبول والتبرز، مثلًا لو شعر أن معدته ليست على ما يرام أو أنه يشعر بالإمتلاء عليه بطلب دخول الحمام.

وبتذكيره المستمر وتدريبه سيفهم الطفل الشعور بالرغبة في دخول الحمام، وسيعتاد وسيطلب دخول الحمام من تلقاء نفسه في المرات القادمة.

3- هناك بعض العلامات التي من خلالها يمكنك المبادرة بعرض الحمام على الطفل، وأبرزها أنه يتحرك دون راحة أو أنه يشعر بالارتباك، أو يمسك أعضاءه التناسلية.

4- اجعليه يحفظ بعض العبارات التي تساعده في طلب الدخول الحمام مثل ” أرغب في دخول الحمام” أو “هل يمكن استخدام الحمام”، مع التأكيد على عدم شعوره بالخجل أمام أي شخص.

5- دائمًا إجعلي معه مناديل ورقية وأخرى مبللة للتعقيم، وذلك في حال استخدم الحمام في أى وقت.

6- عليك أن تنزلِ لمستوى تفكيره باللعب والحكايات المشوقة، وفهم أن التبول والتبرز شئ طبيعي، ولا ينحرج أبدًا من الأمر حتى لو تكرر أكثر من مرة.

7- التقرب من الطفل والتحدث معه بلغته، وبناءًا عليه معرفة طريقته في التعبير عن رغبته في التبول والتبرز وتصحيح العبارات الخاطئة.

8- هناك الكثير من التفاصيل التي لابد من لفت نظر الطفل إليها، أبرزها غسيل اليدين قبل وبعد استخدام المرحاض، والتشطيف برفق وارتداء الملابس بعناية.

فكل تلك العادات سوف تساعده كثيرًا فيما بعد عند الذهاب للمدرسة أو التمرين أو التواجد في الخارج دون وجودك بجانبه، حيث ستؤهله في الإعتماد على نفسه دون حرج أو خوف.

عن الكاتب

amira mahmoud

اكتب تعليق