كيف أقوى شخصية ابني لن تصدقي تأثيرك علي شخصية أبنك

كيف أقوى شخصية ابني لن تصدقي تأثيرك علي شخصية أبنك

الأم كلمة ليست سهلة كما يتخيل البعض فهي مسؤولية كبيرة للغاية ليست فقط كلمة ننطقها خلال اليوم، وذكرنا أنها مسؤولية بناء على أن أي أم لابد أن تجعل طفلها يحصل على كل الأشياء المعنوية وليس الماديات فقط، المقصود هنا أن الأم ليس تمنح الأبن المال والملابس فقط فهي تمنحه حنان لا مثيل له وتريده دائما أفضل الأشخاص على الرغم من أنه في نظرها لا مثيل لها ولكنها تريده أفضل مما يكن، ويتساءل الكثير من الأمهات بهذا السؤال الذي هو عنوان لموضوعنا اليوم ألا وهو كيف أقوى شخصية ابني !

والأمر ليس بالصعوبة الذي تخطر في الأذهان لدى الأمهات فهو أبسط من ذلك كثيرا.

ويوجد أساسيات هامة لتكوين شخصية طفلك بنجاح وكي يصبح شخص قوي من الداخل وهذه الأساسيات هي المعاملة الجيدة للطفل وعدم التفرقة بينه وبين باقي الأبناء، وتشجيع الطفل وتعليمه مهارات جديدة ، إعطائه ثقة كبيرة في ذاته حتى يتغلب على أي مشكلة يتعرض إليها، وعدم خوف الطفل من الأم أو الأب.

ومعرفته أن الأم هي صديقة له والأب صديق أيضا له، وسوف نشرح كل هذه الأشياء بالتفصيل حتى يستفاد الجميع.

الخطوة الأولى والأساس في تقوية شخصية الطفل

من أهم الأشياء والذي لابد من فعلها حتى يصبح طفلك ذو شخصية قوية هي تعليمه عدم الخوف من أي شيء إذا كان هو على حق ، بمعنى أنه عليه قول الحقيقة دائما في أي موقف ويتأكد أن الأم والأب لديهم ثقة كبيره فيه ويتأكدون بأنه لا يفعل إلا الأشياء الجيدة ، عندما يعرف الطفل ذلك ويتأكد منه يصبح بعد ذلك قوي من الداخل لأنه تدعمه ثقة والدته ووالده ، وتجعله يواجه أي عواقب وهذا تم ذكره من خلال الدكاترة النفسية الكبيرة وكلام مؤكد من علماء كثيرة.

ومن الأساس أيضا أن يتعلم الطفل طريقة العقاب والمكافئة بمعنى أن عندما يفعل شيء غير مرغوب به تخبره الأم بأن ذلك تصرف خطأ وأنه سوف يتعاقب على ذلك ولكن بعد تصليحه لهذا الفعل والقيام بعمل الصواب، وإذا فعل الصواب تخبره الأم أن هذا الفعل سوف يكافئ عليه وتتحدث معه عن أشياء جيدة لهذا الفعل مثل ذكر الأحاديث الذي تحث على ذلك أو الآيات القرآنية.

كيف أقوى شخصية ابني

الخطوة الثانية كيف أقوى شخصية ابني من الداخل

  • ثاني خطوة هامة هي التقرب من الآبن والتحدث معه باستمرار وسماع رأيه في الأمور داخل المنزل أو أي أمر يختص عائلته.
  • فإذا فعلت الأم ذلك فهي تجعله يصبح لديه شخصية قوية تقدر على عرض رأيها دائما وتستطيع المناقشة وتحليل الأمور.
  • فإذا أصبح آبنك بهذا الحال تأكدي بأنه سوف يصبح له مكانة كبيرة في المجتمع عند شبابه.
  • ونقول تأكدي لأن هذا تم تأكيده بالفعل من خلال دراسات تمت ونظريات كثيرة بخصوص هذا الموضوع.
  • والجميع توصل إلى الحل لتكوين شخصية قوية هو المناقشة والحديث مع الآبن باستمرار، هذا يجعله يثق بنفسه.
  • ويتأكد بأنه مهم لدى الجميع وبتالي تزداد ثقته بنفسه وكلما ازداده هذه الثقة كلما أصبح الآبن ذو شخصية قوية.
  • والثقة بالنفس الذي نتحدث عنها ليست لدرجة الغرور والتكبر لأن هكذا تنهدم كل الأساسيات الذي نتحدث عنها.

الخطوة الثالثة كيف أقوى شخصية ابني بشكل عام

  • الخطوة الثالثة والأخيرة في تكوين شخصية قوية للطفل هي جعل الطفل اجتماعي وليس منطوي أو بمعنى أخر ليس خجول.
  • الخجل بالتأكيد ليس سيئ ولكن إذا ذاد كثيرا يصبح الطفل ليس لديه القدرة على التعامل مع الأشخاص.
  • وتجعلي الآبن اجتماعي من خلال الخروج والتنزه والاشتراك في النوادي الجيدة والتحدث معه بأن الصداقة أمر جيد.
  • وعليه أن يتقرب من الأشخاص الجيدة، ولكن في هذه الخطوة عليك أن تحذري جيدا وتراقبي الآبن.
  • وتعرفين مع من يتحدث ومع من يذهب ولكن بدون أن يلاحظ أو يشعر بأن ليس لديك ثقه به.
  • وهذه المراقبة حتى تتأكدي بأن أصدقاء أبنك جيدة وأن صحبته صالحة فالصاحب هو الذي يتعلق به أمر أبنك.
  • وعندما يصبح أبنك اجتماعي هذا يجعله قادر على تكوين علاقات بعد ذلك في عمله وحياته ويسهل عليه أمور كثيره للغاية.
  • ومن الممكن أن يكون لأخوته دور كبير في هذه الخطوة من خلال قيامهم بالتحدث معه أيضا فبعض الأطفال لا تخجل من أخواتها.
  • ويجب عليك معرفة كيفية التعامل مع المواقف المحرجة للاطفال بشكل صحيح

كيف أقوى شخصية ابني

نصائح لكل أم تريد أن يكون أبنها مهذب

الابن الجيد ليس فقط هو الذي لديه شخصية قوية فهو الذي يحترم والدته ومطيع لها ولديه الصفات الحميدة.

ونحن نقدم بعض النصائح لجعل أبنك مهذب وجيد وهذه النصائح هي:

  • دائما لابد من مكافئة الطفل ومدحه عند فعل الأشياء الجيدة ويكون ذلك أمام أصدقائه أو اخواته لأن ذلك يجعله يحب الفعل الجيد.
  • الوالد عليه أن يأخذ الطفل معه إلى المسجد حتى يعرف الصلاة ويؤديها، فإذا قام الآبن بالصلاة فسوف يقتدي بكل الصفات الحميدة بأذن الله.
  • عدم السخرية على فعل يقوم به أو التقليل من شأنه، عليك دائما أن تشاهدي كل أفعاله ولو صغيرة بأنها عظيمة وجيدة.
  • التحدث معه واخباره عن القصص الدينية وماذا كان يفعل الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة حتى يقتدي بهم.
  • اخبار الطفل في كل الأوقات بأنه يتملك من قلبك وأنك تحبينه للغاية.
  • تعليم الطفل مهارات جديدة وتدريبه على نشاطات مختلفة مثل السباحة أو الكاراتيه أو الجمباز أو تنمية أي هواية مفضله لديه.

كيف أقوى شخصية ابني

ليست الأم فقط هي المسؤولة عن تربية الأبناء الأب له دور كبير أيضا معها ولهذا لابد من المشاركة دائما في تربية الأبناء.

وليس إلقاء المسؤولة على الأم فقط، بسبب مشاغل الحياة فمن الممكن أن يخصص الأب لأبنائه يوم أو اثنين للتحدث معهم.

ويرى الآباء ذلك أمر هين ولكنه لدى الأبناء أمر عظيم يبدل حالهم.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *