Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

التعامل مع غيرة الطفل من المولود الجديد

التعامل مع غيرة الطفل من المولود الجديد يُعَدُ أمرًا في غاية الأهمية، فمجرد علمك بحملك الثاني يتوجب عليكِ أنتِ وزوجك تأهيل إبنك الأول لاستقبال المولود الجديد، وذلك لمنع حدوث الغيرة من ناحيته خاصة وأن طفلك الأول كان محاطًا بالرعاية والاهتمام من الجميع، وبمجرد استقبال المولود الجديد سيتوجه هذا الاهتمام تلقائيًا إلى المولود الجديد، وهنا تكمن المشكلة، حيث سيستقبل الطفل الأول ذلك بهجوم وكره وغيرة شديدة تجاه المولود الجديد.

الأمر الذي يُحتم عليكِ عزيزتي الأم التعامل بحكمة وروية أنتِ والأب وجميع المحيطين بالطفل، وذلك بالتمتع بالكثير من التمهل وضبط النفس في ردود الأفعال مع الطفل الأول، وذلك حتى لا تتأثر صحته النفسية ويشعر بالغيرة والحقد تجاه أخيه الأصغر محاولًا استعادة ما فُقد منه، ألا وهو اهتمام المُحيطين به وخاصة الأم.

التعامل مع غيرة الطفل من المولود الجديد 1

التعامل مع غيرة الطفل من المولود الجديد

غيرة الطفل الأكبر من أخيه الصغير يمكنك ملاحظتها بسهولة عن طريق بعض التصرفات، أبرزها محاولاته تقليد أفعال الصغير من الزحف على الأرض أو رضاعة أصابعه أو الصراخ والبكاء مثل الرضيع.

ومن الممكن أن يتطور الأمر إلى تكسير أغراض الرضيع وضربه في عدم وجودكم، وهنا يجب الانتباه جيدًا للوالدين إلى طريقة معاملتهم للطفل الأكبر.

حيث أنه بناءًا على معاملة الأبوين للطفل الأول، ستتحدد طريقة معاملته لأخيه الصغير، وكذلك مدى سلامة صحته النفسية.

لذلك قد جاءت لكِ مجلة رقيقة بأفضل النصائح والطرق الفعالة في التعامل مع غيرة الطفل من المولود الجديد وهي كالتالي:

1- سيطري على غضبك

عندما يقوم الطفل الأول بتصرف غير لائق تجاه أخيه المولود، يجب عليكِ عدم الإنفعال بل على العكس أظهري له الحب والحنان.

وكذلك احتضنيه وقولي له أنه دائمًا طفلك المفضل،حيث باتباع هذا الأسلوب سيشعر الطفل أنه يستعيد مكانته المفقودة، وتعود ثقته في نفسه مرة أخرى ويشعر بأنه طفل مميز عن الآخرين .

2- خصصي له بعض الوقت

اقطتعي جزء من وقتك وشاركي خلاله طفلك الأول ألعابه والأنشطة المفضلة لديه،أو احكي له الكثير من القصص الجميلة التي يكون بطلها الأخ الأكبر الذي يرعى أخيه الصغير.

واشرحي له دائمًا عن أهمية الأخوة، وأن الأخ هو أقرب صديق وأن الأخ الأصغر دائمًا ما يأخذ الأخ الأكبر مَثل أعلى له وقدوة في الحياة.

3- لا تُرهبي طفلك أبدًا

احذري من استخدام الكلمات والجمل التي تُرهب الطفل وتجعله يخاف من الاقتراب من أخيه الصغير.

فتلك الجمل تُشعر الطفل الأكبر بأنه غير مسئول وغير مرغوب فيه من أفراد الأسرة وأن الطفل الصغير ذو أهمية أكبر منه.

4- اشركي طفلك في رعاية الصغير

اجعلي الأخ الأكبر يشارك في القرارات التي تخص الأخ الأصغر، مثل اختيار ملابسه وألعابه وأماكن وضعها داخل المنزل.

لأن تلك التصرفات سوف تُشعر إبنك الأكبر بأنه قد ارتقى إلى مكانة أعلى داخل الأسرة، وأنه أصبح لديه مسؤوليات تجاه أخيه الأصغر.

5- قوي الروابط العاطفية بينهما

يُمكنك حمل الطفل الصغير وتقريبه من أخيه الأكبر حتى يتلامسا، وكذلك اخبري طفلك الأكبر بأن أخيه المولود يريد منه قُبلة، فأنتِ بذلك تقربي وتقوى رابطة الأخوة والحب بينهما.

6- لاتقارني أبدًا بين طفليكِ

احذري تمامًا من استخدام أسلوب المقارنة بين طفلك الأول والمولود الجديد، أو حتى أي طفل على وجه الأرض.

فهذا الأسلوب له تأثير مدمر على نفسية الطفل الأول، فهو يُزيد من شعوره بعدم الثقة بالنفس وهذا الشعور قد يكون ملازمًا له مدى الحياة. 

وفى النهاية يبقى أهم سلاح لديكِ في التعامل مع غيرة الطفل من المولود الجديد هو حضنك وحنانك تجاه إبنك الأول.

حيث أنه هو الملاذ الآمن والعلاج الفعال لكل المشاكل النفسية التي من الممكن أن يتعرض لها طفلك في تلك المرحلة العُمرية المبكرة.

وبالتالي النصيحة الأغلى التي نقدمها لكِ في هذا الشأن، هو إعطاء طفلك جرعة مكثفة يوميًا من الحنان والاهتمام مهما كانت ظروفك ومشغولاياتك.

 
 

تطبيقات مجلة رقيقة مجانا على متجر جوجل>> من هـنـا

اكتب تعليق