Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

استيقاظ الرضيع مبكرا جدا وكيفية التعامل مع هذا الوضع

استيقاظ الرضيع مبكرا جدا مشكلة تواجه الأم ولا تدري كيفية التصرف مع تلك الوضعية الغير مريحة لها، حيث أن الطفل يستيقظ في التوقيت التي تكون الأم في أمس الحاجة لكل دقيقة نوم، ولكن قبل البحث عن طرق علاج تلك المشكلة.

لابد أن تسأل الأم نفسها عدة أسئلة، أبرزها هل يستيقظ الطفل بعد أن تمتع بنوم ليلة كاملة ؟ أم استيقظ قبل أن يكمل ساعات نومه اليومية المعتادة ؟ حيث أن إجابتك على تلك الأسئلة ستساهم كثيرًا في إيجاد حل مشكلة استيقاظ الرضيع مبكرا جدا والتعامل معها بشكل صحيح لضمان حصول الطفل على القسط الكافي له من النوم.

النوم للطفل هام جدًا ليستطيع يكمل مسيرته اليومية في اكتشاف عالمه في الصباح الباكر بنشاط وحيوية وكذلك الجسم خلال ساعات نوم الطفل يستريح وينمو ويشحن طاقته لمواصلة المجهود المبذول من الطفل في اليوم التالي، وبالتالي الأم سيكون من السهل التعرف على ما إذا كان طفلها نام بشكل كافِ أم لا، عن طريق بعض العلامات مثل أنه يبدو عليه النعاس ويفرك في عينيه وكذلك مزاجه المتعكر.

لو لاحظتِ عزيزتي الأم على طفلك تلك الأعراض سيفيدك هذا المقال التي تقدمه لك مجلة رقيقة والذي سنوضح من خلاله كيف تتعاملين مع مشكلة استيقاظ الرضيع مبكرا جدا سواء حصل على قسط كافِِ من النوم أم لا؟ لأنك تستحقين بالطبع أن تنعمي بنوم هانئ ومريح.

استيقاظ الرضيع مبكرا جدا 1

استيقاظ الرضيع مبكرا جدا ولم يحصل على قسط كافِِ من النوم

لو لاحظتِ أن طفلك يستيقظ في موعد مبكر جدًا من الصبح دون أن يستغرق في النوم لساعات النوم المعتاد عليه والكافية له.

في تلك الحالة تأكدي من أنه لا يوجد ما يزعج الطفل في غرفة النوم ويجعله يستيقظ في هذا التوقيت، مثل تسلل ضوء الشمس إلى الغرفة.

أو صوت رسالة واردة على هاتفك المحمول إلخ من الأسباب التي قد تعتقدين أنها بسيطة، ولكنها قد تبعث عند الطفل إعتقادًا بأن النهار قد طلع، وحان وقت الإستيقاظ واللعب.

الطفل استيقظ بالفعل، ما العمل ؟ التصرف الصحيح هو عدم الاستسلام لاستيقاظ الطفل والبدء في اللعب معه، هذا خطأ وستشجعيه بهذا التصرف على الاستيقاظ في هذا الموعد يوميًا.

ولكن التصرف الصحيح هو الإستمرار في تهيئة أجواء النوم الليلية للطفل ومحاولة معاودة النوم إلى عينيه مرة أخرى، وذلك بالغناء له بصوت خافت أو تشغيل مقطوعة موسيقى هادئة.

ولكن من الهام البحث عن السبب الرئيسي في استيقاظ الرضيع مبكرا جدا لتلافيها، فمن الممكن أن يكون السبب تغيير المكان أو طفرات نمو يمر بها أو آلام التسنين.

مع العلم أن تلك الأسباب قد تكون مؤقتة وغالبًا ما سيعود الطفل للإنتظام في روتين نومه مع انتهاءها فاطمئني عزيزتي الأم.

استيقاظ الرضيع مبكرا جدا وحصوله على قسط كافِِ من النوم

للتعامل مع تلك المشكلة لابد منك كأم من عمل روتين يومي لنوم الطفل، على سبيل المثال لو كان يستيقظ الطفل قبل الساعة السادسة صباحًا، امنعيه من النوم قبل الساعة السابعة مساءًا، حيث أن الرضع لا ينامون أكثر من 11 ساعة خلال الليل.

وكذلك احرصي على تأخير القيلولة الأولى التي يحصل عليها طفلك، حيث أن ذلك سيؤدي بالتبعية إلى تاخير موعد نومه في الليل، وبالتالي سيتأخر موعد استيقاظه في الصباح.

عند استيقاظ طفلك في الصباح الباكر لا تقومين بإرضاعه مباشرة، بل حاولي تأخير موعد الرضعة الأولى، حتى تعتاد معدة الطفل على تناول الحليب في أوقات معينة، وبالتالي سيتأخر شعوره بالجوع، وسيتأخر استيقاظه ليلًا طلبًا للرضاعة.

يمكنك تنظيم الساعة البيولوجية للرضيع، عن طريق أخذه في نزهة صباحبة في النهار، حيث ان ذلك سيساعده في النوم لفترات طويلة ليلًا.

استيقاظ الرضيع مبكرا جدا 1

استيقاظ الرضيع مبكرا جدا وعدم رغبته في النوم

هناك بعض النصائح الهامة التي لابد منك كأم بمراعاتها للتعامل مع عدم رغبة الطفل في النوم وكذلك للتغلب على توترك وقلة نومك وأهمها :

  1. لا تجبري طفلك على النوم طالما حاولتِ معه ولم يستجب، من الممكن أن تجعليه يلعب بألعابه أو اشغليه بأي شئ ومن الممكن أن تعيدي المحاولة في وقتِ آخر.
  2. لو رفض طفلك النوم من الممكن أن تصطحبيه في عربته حول المنزل، ومن الممكن أن تشتري لنفسك قهوتك المفضلة أو شوكولاتة لإخراج نفسك من أي شعور بالتوتر.
  3. لمنح نفسك الهدوء والبعد عن التوتر في حال فشل وضع طفلك في الفراش، خصصي لنفسك خمس دقائق تتنفسين خلالهم ببطء أو تناول قطعة حلوي أو مشاهدة مقطع فيديو مضحكًا.
  4. يمكنك الغناء لطفلك أغنيته المفضلة، ففي ذلك أكثر من فائدة، منها ستجعليه يهدأ ويتواصل معك، وكذلك ستذكرك بمشاعرك الإيجابية تجاهه فسيقل غضبك.
  5. ابعدي التفكير في الرغبة في النوم عن ذهنك في تلك اللحظة، حيث أن التفكير الملح في النوم وعدم القدرة على تنفيذه سيزيد من غضبك وتوترك.
  6. عند شعورك بالغضب والتوتر في تلك اللحظة، قومي بالتحدث مع صديقتك أو زوجك أو والدتك وعبري عن مشاعرك للحصول على المساندة المعنوية والتي تكونين في أمس الحاجة لها.
  7. يمكنك عند عودة زوجك من العمل طلب مساعدته، وذلك بترك الطفل معه والذهاب وحدك في غرفة أخرى وتناول مشروبك المفضل، وذلك لتجديد طاقتك واستعادة توازنك.
  8. لا تهملي صحتك، على الرغم من عدم حصول جسمك على عدد ساعات نوم كافِِ، إلا أنه يمكنك الحصول على بعض التوازن عن طريق تناول أطعمة صحية وشرب كميات كبيرة من الماء ليكون جسمك قادرًا علي مواصلة المهام الموكلة له حتى مع قلة النوم.
  9. يمكنك ممارسة رياضة المشي مع طفلك، عن طريق وضعه في عربته، حيث يعمل المشي على جعل جسمك نشيطًا والحد من الشور بالتعب والخمول، وكذلك سيساعد على النوم العميق للطفل.
  10. عودي طفلك على روتين يومي للنوم، حيث يمكن أن تكمن المشكلة في عدم وصولك معه لطريقة مناسبة تجعله ينام، جربي تغني له أو تحمميه إلخ من الحيل.

وأخيرًا عليك أن تتأكدي من أنه مهما كان السبب وراء استيقاظ الرضيع مبكرا جدا فأنتٍ قادرة على إعادة تنظيم موعد نومه، فقط بتطبيقك بالنصائح السابق ذكرها ستتمكنين من إعادة تنظيم نومه.

ولكن عليكِ أن تعي أنه لن تحصلين على نتائج فعالة وسريعة، ولكن الأمر سيستغرق بعض الوقت وسيحتاج لصبر ومثابرة.

وفي النهاية المشكلة وقتية وستنتهي مثلها مثل أي مشكلة أخري متعلقة بمسئوليات الأمومة، ولكن كلمة السر هو السيطرة على أعصابك.

كل ما يهمكِ تجدينه على قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب، تابعينا من خلال الرابط التالى>>> قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب ... لا تنسى الضغط على زر اشتراك او subscribe

عن الكاتب

amira mahmoud

اكتب تعليق