Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مراحل تطور النطق و الكلام عند الاطفال

تتطور مراحل الكلام عند الاطفال منذ اللحظة الأولى لخروجهم للحياة لكن هذه التطورات تظل محدودة وغير ملاحظة بالنسبة للمحيطين.

تبدأ مراحل الكلام عند الأطفال بتلقي الطفل معلومات حول العالم من حوله عن طريق ما يسمعه وما يراه ثم ما يشعر به وما يفكر فيه وذلك كله قبل أن يبدأ النطق.

الكلام عند الاطفال

مراحل الكلام عند الاطفال

كيف تتطور مراحل الكلام عند الأطفال في السنة الأولى؟

منذ الدقيقة الأولى التي يخرج فيها الطفل من رحم الأم يمنحه الله عز و جل وسيلة للتواصل كي يستطيع من خلالها التعبير عما يشعر به من ألم أو جوع أو غير ذلك.

وسيلة التواصل الوحيدة المتاحة للطفل في الأيام الأولى هي “البكاء” التي تعني كل معاني التعب أو الرغبة في النوم أو عدم الراحة أو التألم.

عند الدخول في الشهر الثالث من ميلاد الطفل يبدأ فيما يشبه الحديث مع نفسه واصدار أصوات مبهمة وغير مفهومة، كما يتمكن في هذه الشهور من الاستجابة المحدودة لكلام الوالدين.

تتمثل هذه الاستجابة في معرفة الطفل اسمه واظهار نوع من ردّ الفعل الإيجابي عندما ينادى باسمه حتى لو من مكان بعيد.

عندما يبدأ الطفل الدخول في عمر الستة أشهر يبدأ في تفضيل بعض الأصوات البسيطة مثل “ما” أو ” با” أو غيرها من المقاطع السهلة التي لها إيقاع موسيقي يشجعه على إعادة ترديده.

كيف يبدأ الأطفال في تعلم الكلام؟

  • من عمر 12- 17 شهر

بعد أن يحتفل الطفل بعيد ميلاده الأول متخطياً الاثني عشر شهر الأولى يبدأ في استعمال كلمة على الأقل بشكل واضح ومعرفة معناها بشكل صحيح.

تكاد تنحصر الكلمات الأولى التي يستخدمها الطفل في هذا العمر في كلمتي “ماما” و “بابا”.

عند وصول عمر الطفل إلى 15 شهر تتطور مهارة جديدة في مراحل الكلام عند الاطفال وهي تعلم نطق السؤال بشكل مميز كأن يرفع الطفل صوته مثلاً في نهاية السؤال.

يتزامن مع هذه المهارة مهارة حركية أخرى هي استخدام الطفل يديه للإشارة أو للتلويح أو لعمل حركات تؤكد على المعنى الذي يقصده من كلامه.

كما يتطور ادراك الطفل العقلي أيضاً ليبدأ في الاستجابة للتعليمات اليومية المكررة والتفاعل معها خاصة الجمل البسيطة أو الكلمات المفردة مثل “تعال”، “امسك اللعبة” وما على هذه الشاكلة.

  • من عمر 18 -24 شهر

عندما يبلغ الطفل 18 شهراً تزداد الحصيلة اللغوية ويتمكن الرضيع من استخدام ما يقرب من 6-20 كلمة بسيطة تزداد بالطبع عند اكمال الطفل عامين لتصل إلى أكثر من 50 كلمة مفردة.

الكثير من الأطفال يصلون في هذه المرحلة إلى تركيب جمل بسيطة من كلمتين تنتهيان غالباً بنفس المقطع الصوتي مثل “احملني” أو “لاعبني”.

في هذه المرحلة من مراحل الكلام عند الاطفال تظهر قدرة الرضيع على متابعة الأغاني واضافة الكلمة الناقصة بشكل لطيف، كما تظهر رغبة الطفل في الحديث إلى نفسه أثناء اللعب.

ليس شرطاً أن تكون كلمات الطفل في هذه المرحلة جميعها صحيح أو يحمل معنى فالطفل في الغالب يصنع عالمه الخاص، ويجتهد أن ينطق ما يسمعه ويتعلمه دون اكتمال آلة التحدث عنده.

رغم تطور المهارات اللغوية عند الأطفال في هذه المرحلة العمرية بشكل واضح إلا أن هناك بعض الكلمات تمثل مشكلة للطفل مثل الفرق بين المذكر والمؤنث أو المفرد والجمع.

لذا قد يخلط الطفل بين ضمائر المذكر والمؤنث أو يسقطها تماماً من الحديث لأنها تربكه وهذا لا يمثل أي مشكلة في هذه الفترة من تطور مراحل الكلام عند الاطفال.

 
 

تطبيقات مجلة رقيقة مجانا على متجر جوجل>> من هـنـا

  • من عمر 25- 36 شهر

في هذه المرحلة تبدأ رحلة جديدة للطفل في محاولة تعلم “النغمة” المناسبة للحديث، وكيف يظهر الطفل عن طريق ارتفاع وانخفاض صوته المعنى الذي يرغب في توصيله.

تبدأ مشكلة الضمائر المربكة والمؤنث والمذكر والمفرد والجمع في الحل خلال هذه المرحلة العمرية لكن تبدأ مشكلة أخرى هي كثرة استخدام الطفل لكلمة “لا” كوسيلة للتعبير عن استقلال شخصيته!!

ما بين عمر السنتين والثلاث سنوات تنمو الحصيلة اللغوية للطفل للتجاوز 300 كلمة، كما سينجح الطفل في وضع عدة كلمات صحيحة مكوناً جملة بسيطة مفهومة مثل ” أنا أريد”، “أنا سأذهب”.

سيفاجئ الوالدان أيضاً أن الطفل أصبح قادراً على طرح الأسئلة ربما بكلمة وحيدة في البداية مثل “أين؟”، “لماذا”، “مَن؟” بكل يسر وسهولة بل ربما يصبح الأمر مزعجاً إذ سيظل الطفل يرددها كلما اتيح له فرصة.

نتيجة هذا تطور مراحل الكلام عند الأطفال بهذا الشكل اللافت سيكون بمقدورهم في هذا السنّ إجراء حوارات شيقة مع من حولهم حول ما يحدث أمامهم أو ما حدث في الماضي القريب.

رغم هذه القدرات الرائعة إلا أن أطفال هذه المرحلة العمرية يظلون غير قادرين على التمييز بين الأزمنة، وقد يستخدمون صيغ فعلية غير صحيحة للتعبير عن الماضي وينصح ألّا يندفع الوالدان لتصحيح أخطاء الطفل بشكل مباشر كأن يقال له “أنت أخطأت في نطق هذه الكلمة” وإنما يرد عليه بالإجابة الصحيحة فقط.

بنهاية هذه المرحلة السنية سيكون بمقدور الطفل أن يذكر اسمه وجنسه وربما عمره أيضاً بشكل صحيح.

تعليم النطق للاطفال وتشجيعه على الكلام فى سن مبكر

أفضل ما يمكن أن يشجع الطفل على الكلام واكتساب حصيلة لغوية كبيرة يستطيع بها التعبير عن نفسه ومشاعره ورغباته حديث الأهل معه بشكل مكثف.

الحديث حول الأعمال الروتينية اليومية في المنزل وحديث الأشقاء والأنداد مع الطفل يزيد بشكل كبير من شهيته للحديث وينمي لديه القدرة على اكتساب المزيد من المفردات والتعبيرات الجديدة.

يفضل عند تبادل الحديث مع الأطفال بغرض تشجيعهم على الكلام واكسابهم المفردات الجديدة أن تكون الجمل التي نستخدمها جملاً قصيرة، مثبتة (ليست منفية)، وبين الحين والأخر تستخدم جمل أطول بكلمة مما يستخدمه الطفل.

إذا كان الطفل وصل إلى مرحلة تكوين جمل من كلمتين مثلا فمن المفيد أن يسمع على فترات جمل من ثلاث كلمات أو أربع كلمات خاصة إذا كانت رداً على كلام الطفل.

فمثلاً إذا قال الطفل “هذه سمكة” يرد الوالدان “بلى، هذه سمكة كبيرة”.

من الوسائل التي يمكن بها زيادة المفردات والحصيلة اللغوية للطفل طرح اسئلة يمكنها خلالها الاختيار بين شيئين أو أكثر مثلاً ” هل ترغب في تفاحة أم برتقالة أم موزة؟” ويفضل أن تكون المسميات أمام عين الطفل حتى يستطيع ربط الصورة بالاسم.

اقرأ أيضاً: كيف تنمي مهارات التعبير عن طفلكِ

من النصائح التي توجه إلى الوالدين اللذين يرغبان في تطوير مراحل الكلام عند أطفالهما أن يحرصا على أن يكون الطفل في مواجهتهما عند التحدث إليه حتى يستطيع أن يشاهد بعينيه طريقة نطق الكلمات.

كيف أعرف أن طفلي يعاني من تأخر الكلام ؟

ليس هناك اختبارات بسيطة يمكن من خلالها معرفة وجود مشكلات في مراحل الكلام عند الأطفال ويفضل الاستعانة بالأطباء والمتخصصين في ذلك.

تطور مراحل الكلام عند الأطفال تعتمد بشكل كبير على مدى الدعم الذي تقدمه الأسرة للطفل، ومدى حرصها على دمج صغيرها محها سواء عبر محادثته أو قصص القصص عليه أو الاهتمام بتنمية ثروته اللغوية بالأنشطة المختلفة.

اكتب تعليق

التعليقات