Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

طريقة تخليص الطفل من الحفاض

طريقة تخليص الطفل من الحفاض من أهم الأمور التي تبحث عنها الأم لعلمها أن مرحلة تخليص الطفل من الحفاض وبدء دخوله الحمام من المهام الصعبة التي تحتاج إلى الكثير من الصبر والمثابرة.

فالطفل منذ ولادته وهو معتاد على وجود الحفاض وعملية الاخراج تتم فيه بشكل سلس دون حتى شعور الطفل وفهمه لذلك، ولكن مع خلع الحفاض وبدء محاولات الأم في تعويده على “النونية” أو “القصرية” أو حتى على الحمام مباشرة هنا يستغرب الطفل الأمر جدًا بل يرفضه تمامًا وتحدث حوادث البلل والاتساخات.

وينفذ صبر الأم في تلك المعركة الخاسرة مع طفلها، ولكن مع مجلة رقيقة وبالخطوات التي جاءت لكِ بها في هذا المقال سنجعلك المنتصرة في تلك المعركة فقط سوف تتعرفين معنا على طريقة تخليص الطفل من الحفاض بشكل يُسهل من تلك المهمة.

ولكن من أراء الخبراء والأمهات فجميعهم أكدوا على أن سهولة تلك المهمة أو صعوبتها يعتمد بشكل كبير على اختيار الأم للتوقيت المناسب، وأن لك طفل ظروفه الخاصة ويُحذر تمامًا من الضغط على الطفل في سن مبكرة لخلع الحفاض فقط لأن طفل مقارب له في السن قام بخلعه، والدراسات أكدت أن الطفل يبدأ في الاستغناء عن الحفاض ودخول الحمام من 2 إلى 3 سنوات، ويمكن للأم البدء مع الطفل من عمر سنة ونصف حتى 3 سنوات.

طريقة تخليص الطفل من الحفاض

علامات تؤكد أن طفلك مستعدًا لمرحلة خلع الحفاض 

في تلك الفقرة سوف نساعد الأم وخاصة لو كانت أم لأول مرة ولا تعرف التوقيت المناسب لخلع الحفاض للطفل وتدريبه على النونية أو الحمام.

حيث هناك الكثير من العلامات التي فور ظهورها على الطفل، يمكن للأم على الفور البدء في مرحلة خلع الحفاض وبدء تدريبه على الحمام.

1- الاستعداد النفسي والجسدي للطفل

لادب أن يكون الطفل خلال مرحلة خلع الحفاض واستخدام القصرية قادرًا على التواصل اللفظي للتعبير عن مشاعره واحتياجاته كالجوع أو العطش أو رغبته في تغيير حفاضه المتسخ أو رغبته في التبول.

كما ينصح بأن تتم تلك العملية خلال فترة استقرار نفسي لكِ مثلًا عدم البدء في تلك المرحلة وأنتِ على سفر، وكذلك البعد عن الأوقات التي يكون الطفل خلالها مريضًا أو خلال فصل الشتاء.

ولكن لو تجدين صعوبة في تحديد الوقت المناسب في تدريب الطفل على الحمام، ينصحك الخبراء بأن يكون ذلك في عمر العامين، ولكن بشكل عام كل طفل وله ظروفه كما ذكرنا سابقًا.

2- يستخدم الطفل عددًا أقل من الحفاضات

قبل الشهر العشرين من عمر الطفل يصعب توقع موعد تبوله، وذلك لصعوبة التحكم في نفسه لذلك نجد أن الطفل يتبول كثيرًا خلال فترة زمنية قصيرة.

ولذلك في حال وجدتِ طفلك يتبول مرة كل ساعة أو ساعتين، أو يستيقظ من النوم ليلًا لتجدين الحفاض جافًا تمامًا، فتلك المؤشرات تشجعك على التفكير في طريقة تخليص الطفل من الحفاض ودخوله الحمام.

3- يقوم الطفل بخلع حفاضته بنفسه

عندما يقوم الطفل بخلع حفاضه معتمدًا على نفسه ففي ذلك إشارة قوية على أنه لم يعد يحتمل الاتساخات ملامسة لجسمه، وكذلك يمكنه استيعاب أمر الجلوس على الحمام.

وبالتالي عندما تجدين الطفل يقوم بخلع الحفاضة بنفسه ففي ذلك إشارة إلى البدء في مرحلة خلع الحفاض وبدء تدريبه على الحمام.

كما لو وجدتِ أن الطفل لديه فضول لرؤية ما في الحفاض، ويستفسر عنه شجعيه على عملية الاخراج داخل الحمام، ليرى ما يقوم جسمه بإخراجه، وتلك طريقة تخليص الطفل من الحفاض فعالة خلال وقت قصير.

4- الطفل يعبر بالكلمات أو الاشارات

عندما يبدأ الطفل في التعبير عنك بأنه قد تبرز في الحفاضة ويريد تغيرها، أيًا ما كانت الطريقة التي يعبر لك بها، سواءًا بالكلمات أو الإشارة إلى الحفاضة.

فهناك بعض الأطفال يعبرون عن التبرز في الحفاضة ببعض الكلمات البسيطة مثل “كخ” أو “كيكي” أو “ياي”، عندما تلاحظين أن طفلك يقوم بذلك فتلك إشارة على بدء مرحلة خلع الحفاض.

كما وجد أن من العلامات التي تشجعك على بدء مرحلة خلع الحفاض لطفلك، استجابته للأوامر والارشادات الموكلة إليه، ويمكن أن يتطلب الأمر مشاهدة طفلك لكِ وأنتِ في الحمام لتقليدك.

5- الطفل يتبرز في مواعيد منتظمة

تبرز الطفل في مواعيد معينة يُسهل عليك توقع تلك المواعيد، التي غالبًا ما تكون في الصباح أو بعد تناول الطعام أو قبل النوم، وبالتالي يمكنك وضع الطفل على النونية خلال تلك المواعيد.

حيث في كل مرة تقومين فيها بحمل الطفل ووضعه على النونية ويقوم بالتبرز فيها، مع الوقت سيعتاد على ذلك وسيعرف أن ذلك المكان الصحيح للتبرز.

6- استقلالية الطفل

عندما تشعرين أن الطفل يرغب في المزيد من الاستقلالية، وذلك عندما يرغب في فعل كل شئ بنفسه، مثل خلع الملابس وخاصة السفلية منها.

أو الجلوس والوقوف بمفرده، وغيرها من المهارات الحركية، فتلك العلامات جميعها تقول لكِ أن الوقت قد حان في البدء في مرحلة خلع الحفاض.

طريقة تخليص الطفل من الحفاض

للبدء في معرفة طريقة تخليص الطفل من الحفاض لابد من توافر بعض الأمور التي لابد من أخذها في الاعتبار والتي توفرها الأم لتشجيع الطفل على مرحلة خلع الحفاض :

  1. لو ستبدأين بتعويد طفلك على النونية أو القصرية، قومي باصطحاب طفلك لاختيار شكل النونية وذلك لتشجيعه على الجلوس عليها.
  2. أما في حال رغبتِ في تعويد طفلك على دخول الحمام، لابد من شراء كرسي الحمام لمساعدة الطفل للوصول إلى مقعد المرحاض، وكذلك مقعد حمام خاص بالأطفال.
  3. لابد من شراء السراويل التدريبية الداخلية الخاصة بتك المرحلة، وهي عبارة عن سراويل تشبه السراويل العادية ولكنها مزودة بطبقات قابلة للامتصاص.
  4. اجعلى طفلك يراكِ وأنتِ تقومين بالحمام ولو بشكل تمثيلي، حيث أن الأطفال يتعلمون عن طريق القدوة، وكذلك احكي له قصص عن التدريب على الحمام واجعليه يشاهد أفلام كرتون خاصة بذلك.
  5. حتى لو فشلت المحاولة تحلي بالصبر ولا تعنفي الطفل أبدًا، ويمكنك تكرار المحاولة بعد شهر أو شهرين، واخلقي جو من المرح مع الطفل خلال فترة تدريب الطفل على النونية.
  6. في حال فشلت المحاولة وقام الطفل بالتبول أو التبرز في ملابسه، اجعلى ردة فعلك هادئة دون عصبية ولو حتى بانطباعات الوجه.
  7. قبل نوم الطفل يفضل إدخاله الحمام أكثر مرة، وذلك للتأكد من افراغ مثانته قبل النوم، وذلك ليعتاد على الأمر، وسيطلب ذلك بنفسه، مما يسهل من عملية خلع الحفاض ليلًا.
  8. لابد أن تعي جيدًا أن فور تعويد الطفل على خلع الحفاض واستخدامه للنونية أو الحمام، لا عودة للحفاض مرة أخرى تحت أي ظرف كي لا يعتاد عليه مرة أخرى.

عن الكاتب

amira mahmoud

اكتب تعليق