السونار المهبلي وحقيقة خطورته على المرأة الحامل ملف شامل

السونار المهبلي

السونار هو أحد الفحوصات التشخيصية التي يستعين بها الأطباء من أجل الوقوف على حقيقة الحالات المرضية المختلفة خاصة في حالات متابعة السيدات أثناء فترات الحمل، تتعدد أنواع الفحص بالسونار والأكثر شيوعًا هو الفحص من خلال التمليس بذراع الجهاز فوق البطن، واليوم نحن في صدد الحديث عن نوع أخر هو السونار المهبلي ومحاولة توضيح الكثير من الحقائق الغائبة عن السيدات.

السونار المهبلي

ما هو السونار المهبلي؟

هو فحص يتم من خلال إدخال مسبار (البروب) داخل المهبل مقدار من ٢ إلى ٣ بوصة ثم يتم إطلاق موجات من الترددات الفوق صوتية التي يتم ترجمة صداها من خلال كمبيوتر الجهاز إلى صور ثنائية أو ثلاثية الأبعاد لكل أعضاء الجهاز التناسلي والبولي للسيدات مثل الرحم وعنق الرحم والمشيمة وقناة فالوب والمبايض والمثانة.

يتميز السونار المهبلي عن السونار العادي أعلى البطن بأنه يقدم صورة أكثر وضوحًا تساعد الأطباء على رؤية جميع الأعضاء بما يسمح باكتشاف أي مشكلة صحية لم تستطع الفحوصات المعتادة الوصول إليها ولذلك يعتبر هذا الفحص من الأمور الهامة جدًا والتي ينصح بها الأطباء في حالات كثيرة.

متى يجب إجراء فحص السونار المهبلي؟

هناك العديد من الحالات والظروف التي يوصي فيها الطبيب بضرورة إجراء فحص السونار المهبلي مثل الحالات الأتية : –

  1. حدوث بعض المتاعب الغير مبررة في الحوض والبطن.
  2. في حالة حدوث نزيف بدون أسباب واضحة.
  3. الحمل خارج الرحم (يحدث عادة عندما ينغرس الجنين في أحد قناتى فالوب بدلًا من الإنتقال إلى الرحم)
  4. فحص تكيسات المبايض والأورام الليفية في الرحم.
  5. تحديد مدى إتساع عنق الرحم قبل عملية الربط.
  6. التأكد من المكان المناسب لوضع اللولب.

هل هناك خطورة على الجنين بسبب الخضوع لفحص السونار المهبلي؟

تكثر الأقاويل بين السيدات عن خطورة السونار المهبلي وأنه قد يسبب الإجهاض، يجب التوضيح أن الفحص عن طريق السونار المهبلي لا يمثل أي خطورة على صحة الجنين أو سلامة الحمل بل هو أمن تمامًا وينصح به في بدايات الحمل للحصول على رؤية أوضح للإطمئنان أو لاكتشاف أي مشكلة قد لا يستطيع الفحص العادي اكتشافها مما يسهل التعامل معها في وقت مبكر.

هل يسبب السونار المهبلي ألم شديد للسيدات أثناء الفحص؟

هذه المقولة أيضًا غير صحيحة حيث لا يسبب المسبار ألم مبالغ فيه لأنه يتم تغليفه بواقي ويوضع عليه كمية من مادة مزلقة لتسهيل عملية الدخول والحركة داخل المهبل، وتنحصر المتاعب في الشعور بحركة غريبة نتيجة الضغط علي جدار المهبل مما يسبب حالة من عدم الارتياح.

قد يحدث بعض الألم الزائد في بعض الحالات النادرة مثل وجود التهابات مهبلية أو وجود زوائد داخل المهبل أو ضيق المهبل كما في حالة السيدات حديثات الزواج.

هل يسبب السونار المهبلي حدوث نزيف؟

لا يسبب السونار المهبلي حدوث نزيف، لكن في حالة وجود دم بعد الفحص تكون غالبًا بسبب تجمعات دموية في الرحم.

كيف يتم إجراء فحص السونار المهبلي؟

عندما يوصي الطبيب بإجراء السونار المهبلي فإنه يوصي إما بإفراغ المثانة كليًا أو جزئيًا على حسب طبيعة الفحص المطلوب كما أنه في بعض الحالات قد يوصي ملء المثانة لأنها تعمل على رفع الأمعاء مما يوفر محال رؤية أوضح أثناء متابعة الصور على شاشة الجهاز لذلك يفضل الاستفسار من الطبيب عن الوضع المطلوب عند الفحص.

بعد الدخول إلى غرفة الفحص ستساعدك الممرضة على إرتداء الملابس المناسبة والاستلقاء على طاولة الفحص وقد تقومين بفتح القدمين وضم الركبتين أو يتم وضع القدمين على ركاب مشابه لذلك المستخدم أثناء الولادة.

سيقوم الطبيب أو المختص بوضع كمية من الجل المُزلق على المسبار البروب، ثم يضع واقي ثم كمية أخرى من المادة المزلقة لضمان سهولة دخول المسبار إلى داخل المهبل بدون ألم.

مسافة الدخول قد تصل إلى ٢ أو ٣ بوصات، وبعد إدخال المسبار سيبدأ في إطلاق سيل من الموجات الفوق صوتية التي يتم ترجمتها إلى صور على المونيتور الخاص بالجهاز وسيقوم الطبيب بتحريك المسبار حركات بسيطة لضمان تصوير جميع الأعضاء.

يستمر الفحص ما بين٣٠ و٦٠ دقيقة وفي حالة إذا كان الطبيب هو من يقوم بالفحص سيتحدث معك مباشرة عن النتائج، وفي حالة قيام متخصص في الأشعة بالقيام بالفحص سوف يقوم بإرسال النتائج إلى طبيبك في خلال ٢٤ ساعة سيقوم بعدها بالتحدث إليكِ.

قراءة نتائج فحص السونار المهبلي

كما تحدثنا السونار المهبلي هو فحص تشخيصي يساعد الطبيب على تشخيص العديد من الحالات التي قد لا تظهر في الفحص المعتاد مثال على هذه الحالات التي يتم اكتشافها بواسطة السونار المهبلي ما يلي: –

  1.  اكتشاف سرطانات الأعضاء التناسلية.
  2.  تشخيص التكيسات على المبايض.
  3.  تشخيص الأورام الليفية.
  4.  تشخيص الحمل خارج الرحم.
  5.  تشخيص الإجهاض المتوقع.
  6.  تشخيص أي شذوذ في أوضاع المشيمة خاصة التي تحتاج لتدخل طبي.
  7.  تشخيص العيوب الخلقية في الأجنة.

يوجد وسيلة أخرى للفحص يتم فيها ضخ كمية من محلول الملح المعقم داخل الرحم قبل إدخال المسبار مما يساعد توضيح الرؤية أكثر في حالة وجود كتل كما يساعد محلول الملح على شد جدار الرحم مما يساعد على الحصول على رؤية واضحة لكل تفاصيل الرحم وملاحظة أي شذوذ.

ملحوظة هامة : – الإجراء الخاص باستخدام محلول الملح المعقم قد يتم في حالة السيدات الغير حوامل وهو غير صالح للسيدات الحوامل.

صورة مسبار جهاز السونار المهبلي (البروب)

الخاتمة

  • السونار المهبلي هو وسيلة فحص هامة جدًا للحصول على تشخيص سليم ودقيق في كثير من الحالات التي يعجز فحص السونار المعتاد عن سبر أغوارها، حيث يساعد الدخول من خلال المهبل على الحصول على رؤية وصور واضحة للأعضاء التناسلية للسيدات.
  • السونار المهبلي أمن جدًا في حالات السيدات الحوامل بل هو ضروري للإطمئنان على صحة ومراقبة نبض الجنين كما يساعد على رؤية أي تغيرات تحدث في عنق الرحم قد تسبب مضاعفات قد تؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة، كما يمكن بواسطته تحديد أسباب ومكان النزيف الغير طبيعي، كما يساعد في تشخيص حالات الإجهاض المتوقعة.
  • الألم الناتج عن استخدام السونار المهبلي لا يتخطى الإحساس بعدم الراحة الناجمة عن حركة الجهاز داخل المهبل والذي يسبب ضغط محتمل على جدار الرحم وهو مشابه أو أقل مما يسببه استخدام المنظار في بعض الحالات المرضية عن طريق المهبل.

لا تستمعي إلى الغير مختصين ولا تهتمي بالأقاويل الغير حقيقية واستمعي لنصائح طبيبك المعالج ولا تقلقي من إجراء الفحص الذي يساعدك على الإهتمام بصحتك وصحة جنينك المنتظر ودمتم دائمًا بكل صحة وسلامة.

اكتب تعليق