أعراض الحمل الكاذب ملف شامل و اجابات لكل ما يشغل بالكِ

أعراض الحمل الكاذب هي العلامات التي تشعر بها المرأة فتجعلها تعتقد هي و من حولها أنها تحمل جنيناً في أحشائها رغم أنّ هذا غير صحيح تماماً.

أعراض الحمل الكاذب

أعراض الحمل الكاذب تشبه أغلب – إن لم يكن –  كل أعراض الحمل الطبيعي مثل الغثيان والإعياء و الانتفاخ … إلخ ولكن لأسباب أخرى بعيدة تماماً عن الحمل.

أعراض الحمل الكاذب لا علاقة لها بالإجهاض فالحمل الكاذب يعني عدم تكون جنين في رحم الأم في الأصل، أمّا الإجهاض فيعني خسارة الأم للجنين بعد تكونه واستقراره في الرحم.

أعراض الحمل الكاذب قد تستمر لفترة طويلة مما يجعل المرأة ومن حولها يعتقدون بوجود حمل بشكل مؤكد حتى الخضوع للكشف بجهاز الأشعة فوق الصوتية الذي يكشف الحقيقة بشكل قاطع مما قد يتسبب في أزمة نفسية للزوجة ومن حولها.

لماذا يحدث الحمل الكاذب؟

لا توجد حتى الأن أسباب علمية عن أسباب حدوث الحمل الكاذب وإن كانت هناك ثلاثة نظريات تحاول تفسير هذا الأمر:-

  • وجود أسباب عقلية دفينة في الرغبة في الحمل أو الخوف منه تدفع المرأة إلى الشعور بأعراض الحمل الكاذب.
  • وجود دوافع نفسية عميقة مثل تعرض المرأة للإجهاض أكثر من مرة أو العقم أو التهديد بالطلاق مما يجعلها تتمنى لا شعورياً أن تكون حاملاً وهذا ما يسبب ظهور أعراض الحمل الكاذب عليها.
  • وجود تغييرات كيميائية في الجهاز العصبي نتيجة الإصابة بالاكتئاب أو أي أمراض عصبية أخرى تؤدي إلى أعراض جسمانية ونفسية تشبه أعراض الحمل.

اقرأى ايضا : اعراض الحمل بالتفصيل

ما هي أعراض الحمل الكاذب؟

تشبه أعراض الحمل الكاذب أعراض الحمل الطبيعي في كل شيء ما عدا وجود “الجنين” وتستمر لفترة طويلة مما يجعل المرأة متأكدة من حدوث الحمل.

يعتبر ’انتفاخ البطن‘ من أشهر الأعراض البدينة التي تصاحب الحمل الكاذب وبشكل يقترب من انتفاخ بطن الأم الحامل بالفعل.

في حالة الحمل الطبيعي فإن ’انتفاخ البطن‘ يفسر بنمو الجنين وزيادة حجمه المضطردة أما في حالة الحمل الكاذب فهناك العديد من الأسباب الأخرى مثل:-

  • تكون الغازات
  • زيادة الدهون
  • احتباس البول
  • الإمساك

من أعراض الحمل الكاذب الجسمانية الأكثر شيوعاً ’عدم انتظام الدورة الشهرية‘، يلي ذلك شعور المرأة بحركة الجنين أو ركله للبطن كما تشعر النساء في الحمل الطبيعي تماماً.

أمّا أعراض الحمل الكاذب التي تتشابه بشكل تام مع أعراض الحمل الطبيعي مما يجعل من الصعوبة على المرأة التميز بين الحالتين فهي:-

  • غثيان وقيء الصباح
  • تقرح الثدي
  • زيادة حجم الثدي وتغير لونه
  • نزول قطرات من اللبن من الثدي
  • زيادة الوزن
  • الإرهاق و الإعياء
  • زيادة الشهية للطعام
  • زيادة حجم الرحم
  • علامات المخاض
  • آلام المخاض

تصل أعراض الحمل الكاذب إلى درجة من الواقعية و التشابه مع أعراض الحمل الطبيعي بالشكل الذي يلتبس فيه تحديد نوع الحمل حتى على لأطباء ما لم يخضعوا المريضة لجهاز الأشعة!!

هل يوجد علاج للحمل الكاذب؟

الحمل الكاذب ليس مرضاً بالمعنى المفهوم حتى يكون له علاج في صورة عقاقير وإنما هو اشبه بحالة ذهنية ونفسية تحدث للمرأة لذلك فأفضل أنواع العلاج تكون باستخدام الأجهزة العلمية الحديثة مثل أجهزة الأشعة حتى تنتهي حالة الوهم التي تعيشها المرأة.

أما اختلال وظائف الجسم المصاحبة مثل عدم انتظام الطمث أو الإعياء و الانتفاخ فيتم علاجها بالأدوية والعقاقير الطبية تحت أشراف الطبيب.

قد تعاني السيدة التي تظهر لديها أعراض الحمل الكاذب إلى مشكلات نفسية متوقعة بعد اكتشاف كذب الحمل وتحتاج إلى رعاية متخصصة.

دعوة للإنضمام للجروب الرسمى لمجلة رقيقة على الفيسبوك لمتابعة كل ما هو جديد والتواصل مع متابعى المجلة من هنا جروب مجلة رقيقة

عن الكاتب

د.على عبدالظاهر

طبيب مصرى حاصل على بكالريوس طب و جراحة , أحب التدوين و الرد على استشارات زوار مجلة رقيقة

اكتب تعليق

1 تعليق

مشاركة