تعد مراحل خلق الانسان من صور الإعجاز الإلهي التي تحدى الله بها العلم و العلماء و أصحاب العقول منذ أكثر من أربعة عشر قرناً من الزمان؛ فكل مرحلة من مراحل تكوين الجنين تتناسب تناسباً لا خطأ فيه مع طبيعة المُكوَّن سواء كان نطفة أو  علقة أو مضغة أو غير ذلك.

مراحل خلق الانسان بالصور

مراحل خلق الانسان

 مراحل خلق الانسان

مراحل خلق الانسان

مراحل خلق الانسان

مراحل خلق الانسان

مراحل خلق الانسان

مراحل خلق الانسان

مراحل خلق الانسان

تتجلى عظمة الله التي تخشع لها القلوب, و تخضع لها الجباه, و  ينكسر لها القلب في رعاية الله للنطفة التي لا ترى بالعين المجردة في تنقلها من صلب الرجل إلى بويضة المرأة عبر قناة مخصصة لذلك وبمجرد التلقيح يتشكل حول البويضة سياجاً حامياً يحافظ عليها.

تسبح البويضة الملقحة لأسابيع في سوائل أعدها الله على عينيه لاكتمال عملية التلقيح بنجاح حتى اليوم الرابع عشر, ثم تواصل هذه المعجزة الإلهية مسيرتها حتى تدخل الى جدار الرحم وتنغرس فيه وتواصل انقسامها الخلوي وتطورها فيه حتى تكتمل هذه المرحلة.

في المرحلة التالية تتكاثر الخلايا وتنقسم وتتصلب كقطعة من الدم المجمّد لمدة أربعين يوماً قبل أن تنتقل إلى طور جديد من أطوار التكوين المدهش للألباب, المُحيّر للعقول الدّال على قدرة الخالق سبحانه و تعالى حيث يبدأ الجسد البشريّ في التشكل و يظهر  العمود الفقري و العظام في ابداع متقن و  وخلق فريد.

في مرحلة لاحقة يكسو الله سبحانه و تعالى العظام لحماً, و ينمو جسد الجنين  بشكل سريع مقارنه بالأسابيع السابقة, ويبدأ حجم الرأس والجسم والاطراف بالازدياد, ويتضح جنس الجنين, ويظهر الشعر وتصبح الاعضاء جاهزة للقيام بوظائفها.

بعدئذٍ تحدث المعجزة الأكبر و يمنح الله لهذا الكيان المتخلق السرّ الأعظم حين ينفح –  سبحانه-  الروح التي هي من الغيبيات التي لا يدركها العلم و تقف دون ادراكها قدرات البشر فيصير للجنين حياةً و ورزقاً و عمراً و  يكتب في الأشقياء أو السعداء.

ويظل الجنين في بطن أمه تسعة أشعر يتلقى رعاية الله فيأخذ طعامه و غذائه من حبل سرّي يربطه بالأم حتى إذا جاءت لحظة ميلاده  يسر الله له طرق الخروج للحياة كما قال تعالى ﴿ ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ﴾.

دعا الله عز وجل الإنسان إلى التدبر في عملية الخلق و التكوين في القرآن الكريم في أكثر من موضع مثل قوله سبحانه ﴿وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ﴾ ليظل المؤمن خاضعاً لعظمة ربّه, مؤمناً بتفرده, متوكلاً عليه في كل شأنه.

شاهدى المزيد فى قسم صور مجلة رقيقة

دعوة للإنضمام للجروب الرسمى لمجلة رقيقة على الفيسبوك لمتابعة كل ما هو جديد والتواصل مع متابعى المجلة من هنا جروب مجلة رقيقة

عن الكاتب

نفحات الجنان

مصرية احب التدوين و نشر كل ما هو مفيد و اهتم كثيرا بالديكور و الوصفات الطبيعية و تنظيم بيتى و مشاركة افكارى معكم

اكتب تعليق

مشاركة