عمليات تجميل الأنف ملف شامل لكل تفاصيل العملية

 عمليات تجميل الأنف إحدى عمليات التجميل التي اكتسبت شهرة واسعة الفترة الماضية حيث تلجأ إليها كثير من النساء إمّا بغرض علاج تشوهات أو للحصول على إطلالة أكثر جاذبية تشبه نجمات السينما.

 عمليات تجميل الأنف

متى تلجأ المرأة لعمليات تجميل الأنف؟

  • إذا لم تكون المرأة سعيدة بشكل أو حجم أو زاوية الأنف
  • إذا كانت الأنف كبيرة جداً أو صغيرة جداً أو لا تتناسب مع بقية الوجه
  • إذا كانت المرأة تعاني من صعوبات في التنفس نتيجة مشكلات في تكوين الأنف
  • تحدب الأنف أو ميلها

ما هي مميزات وعيوب عمليات تجميل الأنف؟

المميزات:-

  • تحسن شكل الأنف وحجمها وزاويتها.
  • التخلص من مشكلات التنفس واحتقان الأنف التي تسببها التشوهات
  • تعزيز ثقة المرأة في نفسها وصورتها عن نفسها

العيوب:-

  • حدوث ندوب في الأنف في بعض العمليات الجراحية
  • حدوث مشكلات في الجلد في الأنف والمنطقة المحيطة بها مثل “كرمشة” الجلد نتيجة عملية تطعيم الأنسجة
  • تغير ملامح الوجه في بعض العمليات مما يؤدي إلى مشكلات في التعامل مع الآخرين

تعتبر النقاط السابقة هي أشهر مميزات وعيوب عمليات تجميل الأنف لكن يظل لكل حالة وضعها الخاص الذي يتطلب استشارة طبيب التجميل لمعرفة احتمالات ما بعد الجراحة.

كيف تعرفين أنه يجب عليك إجراء عملية تجميل للأنف؟

الأسباب التالية ستوضح لكِ ما إذا كان يجب عليك الخضوع لعملية تجميل في الأنف أم لا !

  • طول الأنف أو قصره بشكل ملفت
  • عدم ملائمة شكل الأنف لبقية ملامح الوجه
  • انسداد الأنف نتيجة وجود تشوهات خارجية أو داخلية
  • الأنف المعقوف أو المحدب أو الملتوي
  • الحصول على شكل خاص للأنف يشبه إحدى المشهورات

وبشكل عام إذا كانت المرأة بصحة جيدة ولديها توقعات واقعية عن نتائج العملية مع القدرة على تقبل الأمور بإيجابية فإنها تكون مؤهلة لإجرائها.

ما هي إجراءات عمليات تجميل الأنف؟

بعد تخدير منطقة الأنف يقوم جراح التجميل بعمل شق للوصول إلى العظام و الغضاريف الداخلية التي تدعم الأنف ويستخدم الأطباء طريقتين لشق الأنف.

يعتمد تغيير شكل الأنف طولاً أو قصراً، وتغيير الحجم زيادة أو نقصاً على إضافة أو إزالة العظام والغضاريف الداخلية مع المواد الداعمة الأخرى.

مرحلة إعادة “لحم” الأنسجة و الجلد هي التي يتم فيها تغيير الشكل الخارجي مثل رفع مقدمة الأنف أو ترقيقها أو تطويلها حسب المطلوب.

يتم بعد ذلك إعادة شكل الأنسجة و الجلد إلى وضع مقارب لشكل و طبيعة بقية الوجه.

ما هي الطرق المستخدمة في عمليات تجميل الأنف؟

توجد طريقتان أساسيتان تستخدمان في إجراء عمليات تجميل الأنف الجراحية هما: الجراحة المفتوحة و الجراحة الداخلية.

كما توجد العديد من الطرق الطبية لزيادة حجم الأنف أو تنعيم وصقل الشكل الخارجي للأنف:-

  • تستخدم غضاريف الأنف نفسها (الموجودة في الجدار الفاصل الموجود داخل الأنف الذي بفصل بين ممرات التنفس داخل الأنف) في عمليات الدعم كأفضل الحلول للجراحين وفي حالة عدم تمكن الطبيب من استخدام هذا الجزء يلجأ إلى أعضاء أخرى مثل غضاريف الأذن.
  • تستخدم أيضاً داعمات السليكون في عمليات تجميل الأنف إلا أن نسبة التعرض للعدوى أو رفض الجسم لها تكون أعلى مما قد يؤدي إلى نزعها مرة أخرى.
  • في بعض عمليات تجميل الأنف قد يتم “حقن” الحشو المستعمل والدهون لعلاج حالات التشوه.

ما هي الجراحة المفتوحة في عمليات تجميل الأنف؟

الجراحة المفتوحة في عمليات تجميل الأنف تعتمد على إجراء شق أو فتح خارج الأنف وذلك في الجانب السفلي بين فتحتي الأنف، ثم يقوم الجراح بإجراء فتح أخر داخلي في المنطقة المطلوب تجميلها.

ويدافع الجراحون الذين يطبقون هذا النوع من العمليات بأنه يسمح للطبيب بفتح الأنف بالكامل مما يتيح له رؤية أكثر وضوحاً لتركيب وبنية الأنف من الداخل، ويمكنه من القيام بالعديد من المهام الجراحية بطريقة أكثر سهولة.

أمّا عن الندبة التي يتركها فتح الأنف فيقول الأطباء بأنه سيكون من الصعوبة رؤيتها خاصة بعد تجميلها بشكل جيد.

ما هي الجراحة الداخلية في عمليات تجميل الأنف؟

الجراحة الداخلية في عمليات تجميل الأنف تعتمد على إجراء شق أو فتح في داخل ممرات الأنف الداخلية لذلك فهي لا تترك أثراً بعد انتهاء الجراحة.

يدافع الجراحون الذين يطبقون هذا النوع من العمليات بأنه يحد من مساحة الأنسجة التالفة نتيجة الجراحة في نفس الوقت الذي يتيح رؤية مقبولة لمكونات الأنف وبنيته وبالطبع لا يترك أي ندوب خارجية تحتاج إلى الاعتناء بها.

كيف تختارين الجراح الذي يقوم بالعملية؟

اختيار الجراح الذي يقوم بعمليات تجميل الأنف من أهم الخطوات التي تتخذ عند التخطيط لمثل هذا النوع من الجراحات ويفضل اختيار الطبيب بناءً على :-

  • الشهادة الحاصل عليها بما في ذلك عدد ساعات التدريب
  • الخبرة السابقة في مجال عمليات تجميل الأنف
  • الراحة النفسية بينك وبين الطبيب

بعد اختيار طبيب التجميل سيتعين عليك القيام بزيارة إلى عيادته للاستشارة وطرح الأسئلة المبدئية حول حاجتك إلى إجراء العملية من عدمه، وما هي أهدافك الكبرى والمحددة التي اضطرتك للخضوع لمثل هذا النوع من الجراحات.

ما هي الأسئلة التي يجب مناقشتها مع الطبيب؟

من المهم أن يكون لديك رؤية واضحة لما أنت مقدمة عليه لذا لا تترددي في طرح كل ما يجول في ذهنك من أسئلة لطبيبك.

أعددنا لك هذه القائمة من الأسئلة لمساعدتك يمكنك الاستعانة بها أو الاضافة والحذف عليها:-

  • هل احتاج بالفعل إلى إجراء عمليات لتجميل الأنف؟
  • هل النتائج التي أسعى للحصول عليها واقعية وممكنة؟
  • هل هناك صور لأشخاص خضعوا لنفس العملية قبل وبعد الجراحة؟
  • هل سيكون هناك أي ندوب في الأنف بعد العملية؟ أين مكانها؟ وما حجمها؟
  • ما هو نوع المخدر المستخدم أثناء الجراحة؟
  • ما هي التكلفة الشاملة للجراحة و البرنامج العلاجي بعدها؟
  • ما هي كدة النقاهة المتوقعة؟ ومتى سيمكنني متابعة الأنشطة اليومية؟
  • هل هناك أي مخاطر أو مضاعفات متوقعة من الجراحة؟
  • ما هي خطة علاج المضاعفات؟

كيف تعدين نفسك لإجراء العملية؟

سيطلب الطبيب – بعد مراجعة تاريخك المرضي – الالتزام ببعض التعليمات و القيام ببعض التحاليل وهذه قائمة بالأشياء التي قد يطلبها منك الطبيب قبل إجراء العملية:-

  • توقف المريضة عند التدخين قبل ستة اشهر من إجراء العملية على الأقل لضمان شفاء سريع
  • التوقف عن تعاطي “الأسبرين” والعقاقير و الأعشاب التي تؤدي إلى سيولة في الدم
  • الاكثار من تناول الماء قبل وبعد العملية

اقرأى أيضا : عمليات تجميل الصدر

هل هناك سن محددة لإجراء عمليات تجميل الأنف؟

عمليات تجميل الأنف من العمليات الدائمة التي لا تتغير نتائجها لذلك يجب إجرائها بعد اكتمال نمو الأنف بشكل طبيعي ويفضل إجرائها بعد عمر 16 أو 17 عام.

إذا أجريت العملية قبل هذا العمر فإنه يتوقع أن يؤدي تطور نمو الأنف الطبيعي إلى تغير شكل الأنف وبالتالي تغير نتائج الجراحة ربما للأسوأ.

لا تعتبر الجراحة هي الطريقة الوحيدة المتبعة في عمليات تجميل الأنف حيث توجد طرق أخرى مثل عمليات الليزر التي ستعرض لها في مقال أخر.

دعوة للانضمام لجروب مجلة رقيقة على الفيسبوك من هنا 300

عن الكاتب

د.على عبدالظاهر

طبيب مصرى حاصل على بكالريوس طب و جراحة , أحب التدوين و الرد على استشارات زوار مجلة رقيقة

اكتب تعليق

1 تعليق

مشاركة