تختلف ظروف الولادة الطبيعية للبكر من امرأة إلى أخرى فلكل إنسان سماته النفسية و خصائصه الجسمية الخاصة، كما أن لكل جنين وضعه المميز الذي لا يشبهه فيه أحد.

الولادة الطبيعية للبكر

و رغم ذلك إلا أن هناك قواعد عامة في الولادة الطبيعية للبكر تخضع لها النسبة الأكبر من بنات حواء, و هناك نصائح إذا التزمت بها المرأة في الولادة الأولى سيمكنها بعد رعاية الله لها و لجنينها من تخطي هذه التجربة المميزة بالكثير من الفوائد والقليل من المشكلات.

كيف تتم الولادة الطبيعية للبكر باختصار؟

هناك ثلاثة مراحل أساسية يمكن تلخيصها بالشكل التالي:-

1- اتساع و تمدد عنق الرحم

  • المرحلة المبكرة
  • المرحلة النشطة
  • المرحلة الانتقالية

2- الدفع و التنفس (الولادة)

3- نزول المشيمة

اقرأى أيضا :

كم تستغرق عملية الولادة الطبيعية للبكر تقريباً؟

تستغرق المراحل الثلاثة للولادة الطبيعية للبكر في أغلب الحالات ما يقرب من 14 ساعة, وقد يطول الوقت أو يقصر حسب ظروف معينة, بينما تقل هذه المدة في الولادات التالية لتصبح في حدود 8 ساعات فقط.

كيف تتم الولادة الطبيعية للبكر بالتفصيل؟

  • المرحلة الأولى: اتساع وتمدد عنق الرحم

  • المرحلة المبكرة

المرحلة الأولى للولادة الطبيعية للبكر تسمى المرحلة المستترة وفيها يتسع عنق الرحم من صفر إلى ثلاثة أو أربعة سنتيمترات, وتستمر هذه المرحلة فقط ما بين 6-10 ساعات عند البكر لكنها تقل أو تزيد في الولادات التالية.

ما هي أعراض ومتاعب هذه المرحلة؟

تختلف مرحلة انفتاح عنق الرحم من سيدة إلى أخرى فبينما تكون التقلصات محتملة عند بعض السيدات تكون عنيفة و قاسية عند البعض الآخر, وفي بعض السيدات ينفتح عنق الرحم إلى 3 سنتيمترات حتى قبل أن تشعر المرأة بأي أعراض وعند البعض الآخر قد تكون التقلصات في غاية الشدة لكنها في النهاية لا تتسبب في أي اتساع لعنق الرحم!!

الوضع العام في أغلب النساء أن تتسبب التقلصات في عملية ترقيق لعنق الرحم وفتح جزئي يصل إلى 3 سنتميترات, وتتناوب التقلصات على المرأة كل 5-30 دقيقة وتكون ما بين محتملة إلى عنيفة، وتستمر ما بين 35-40 ثانية تقريباً.

قد يصاحب هذه التقلصات نزول سائل قرنفليّ اللون وبالطبع آلام في منطقة البطن, وفي بعض الحالات قد ينزل ماء الجنين في هذه المرحلة وقد يتأخر أيضاً إلى المرحلتين الثانية أو الثالثة, وقد ينزل تلقائياً أو بتدخل الطبيب.

ما الذي يجب عليك فعله في هذه المرحلة؟

رغم ما تشهده هذه المرحلة من مراحل الولادة الطبيعية للبكر من آلام و تقلصات إلا أنها تسمى مرحلة “التسلية و المرح” مقارنة بالمراحل التالية!! حيث تتراوح فيها شدة التقلصات ما بين المحتملة إلى القاسية على فترات مما يُمَّكن المرأة الحامل من التقاط أنفاسها.

يفضل قضاء هذه الفترة في المنزل ومحاولة شغل الوقت بأنشطة تدعو إلى الاسترخاء و تخفيف التوتر مثل قراءة القرآن و الصلاة و الذكر, وإذا شعرت بحدة التقلصات يمكن أن تجرب المشي لفترة قصيرة داخل المنزل لتسريع المخاض و تخفيف الألم.

  • المرحلة الأولى: اتساع وتمدد عنق الرحم

  • المرحلة النشطة

وفيها يتسع عنق الرحم من أربعة إلى سبعة سنتميترات, وتعد هذه المرحلة هي البداية الحقيقية لعملية الولادة الطبيعية للبكر و تستمر ما بين 3-6 ساعات للولادة الأولى و تنخفض هذه المدة للنصف في المرات القادمة لكنها تشهد مخاضاً مرهقاً و متعباً للأم.

ما هي أعراض ومتاعب هذه المرحلة؟

في هذه المرحلة من الولادة الطبيعية للبكر تزداد حدة التقلصات و تصبح أكثر ثبات و  شدة, كما تبدأ في الزيادة سواء من حيث عدد المرات أو القوه حتى أنها تتناوب على المرأة ما بين كل 3-5 دقائق.

تبدأ المرأة الحامل في الشعور بآلام في منطقة أسفل الظهر, البطن و الفخذين وقد تصل حدة الألم إلى أنه يمنع المرأة من الحركة, في نفس الوقت الذي يزداد فيه نزول السائل القرنفليّ أو قد يتحول لونه إلى السمرة الداكنة.

ما الذي يجب عليك فعله في هذه المرحلة؟

من المفيد في هذه المرحلة من الولادة الطبيعية للبكر أن تهتمي بتفريغ المثانة أولاً بأول وذلك عن طريق تناول الكثير من السوائل والجلوس في وضع استرخاء وعدم تعريض الجسم للتوتر.

ربما ستشعرين بالخوف في هذه المرحلة أو بعض العصبية في التعامل مع المحيطين وهو أمر طبيعي تعاني منه كل النساء لكن لا تسمحي للوضع العام بزيادة التوتر و انسحبي من المكان إذا أحسست أنك تفقدين أعصابك ولا مانع من الاستعانة بحمام دافئ بين فترة و أخرى.

  • المرحلة الأولى: اتساع وتمدد عنق الرحم
  • المرحلة الانتقالية

وهي الطور الأخير من المرحلة الأولى في الولادة الطبيعية للبكر وفيها ينفتح عنق الرحم إلى ما بين 8-10 سنتميترات, وتستمر هذه المرحلة من 20 دقيقة إلى ساعتين تقريباً في ولادة البكر  لكنّها تصبح أكثر سرعة في الولادات التالية.

ما هي أعراض ومتاعب هذه المرحلة؟

من أعراض هذه المرحلة زيادة معدلات التقلصات وحدتها لتتناوب على المرأة الحامل ما بين دقيقة إلى كل ثلاثة دقائق مما يسبب قدراً كبيراً من الإعياء و الشعور بالإجهاد مع أعرض أخرى مثل الغثيان و  الدوخة.

مع التفاعلات التي يمر بها جسد المرأة في هذا الوقت ومع ضغط الجنين على منطقة المستقيم و المهبل قد تجد بعض السيدات رغبة قوية في الدفع لأسفل والولادة لكن هذا الأمر غير صحيح و لا يجب القيام به إلا بعد أن يعطي الطبيب الإذن بذلك بعد أن يتأكد من تمدد و انفتاح الرحم.

ما الذي يجب عليك فعله في هذه المرحلة؟

ما يجب عليك فعله في هذه المرحلة أن “تتماسكي” قدر المستطاع، وألّا تستجيبي لرغبتك في الولادة أو الدفع لأسفل للتخلص من ثقل الطفل في منطقة المهبل, وإذا أحسست بعدم القدرة – وهذا مألوف عند أغلب السيدات – أطلبي من طاقم التمريض مساعدتك في التخلص من الرغبة في الدفع لأسفل بتنظيم عملية التنفس.

  • المرحلة الثانية: الدفع و التنفس

تبدأ المرحلة الثانية من الولادة الطبيعية للبكر عند انفتاح الرحم بشكل كامل – حسب تقدير الطبيب – وتستمر هذه المرحلة من ساعة ونصف إلى ساعتين تقريباً في ولادة البكر لكنّها قد تحدث في أي وقت إلى ساعتين عند تكرار الولادة.

ما هي أعراض ومتاعب هذه المرحلة؟

في هذه المرحلة ستزاد الرغبة في الدفع إلى أسفل وربما سيعطيك الطبيب الإذن بالبدء فعلاً في عملية الدفع إذا تأكد من انفتاح عنق الرحم بشكل كامل، لكنّ ذلك لا يعني توقف التقلصات التي تتناوب عليك بشكل أقل سرعة من المرحلة السابقة.

في هذه المرحلة من الولادة الطبيعية للبكر تشعر بعض السيدات بالغثيان و الرغبة في القيئ مع الاجهاد التام واللهاث لتسارع عملية التنفس.

في هذه الوقت تقوم المرأة بأعظم و أصعب مهمة لها في الحياة و التي لا يستطيع الرجل القيام بها مهما أوتي من قوة لذا ستشعر المرأة بآلام مبرحة في منطقة المهبل كلما ازداد قرب نزول الجنين أو بدء خروجه بالفعل من فتحة المهبل.

تتعرض أغلب السيدات إلى حدوث “شق” في المنطقة ما بين المهبل و  المستقيم نتيجة الدفع القوي مما قد يتطلب منها تهدئة قوة الدفع قليلاً أو تخفيض سرعتها.

ما الذي يجب عليك فعله في هذه المرحلة؟

لا يجب عليك في هذه المرحلة سوى الاستسلام التام لتعليمات الطبيب وطاقم التمريض, واتباع ارشاداتهم فيما يخص تنظيم عملية التنفس و الدفع, كما عليك أن تتذكري مع كل لحظة ألم أنك على وشك لقاء طفلك الأول بعد دقائق معدودات.

  • المرحلة الثالثة: نزول المشيمة

تبدأ هذه المرحلة عقب ولادة الطفل مباشرة حيث ينتظر من دقائق إلى نصف ساعة لنزول المشيمة.

ما هي أعراض ومتاعب هذه المرحلة؟

في أغلب الأوقات تكون الأم منشغلة في هذا الوقت بالتعرف على مولودها الصغير وتأمل هذا الكائن الذي رافقها تسعة أشهر  ينتقل معها حين تنتقل ويتغذى من غذائها.

في بعض الأوقات قد يطلب الطبيب من الأم أن تواصل الدفع مرة أخرى لسرعة التخلص من المشيمة و استكمال الإجراءات الطبية الخاصة بالتعقيم و خياطة أي جروح نتيجة عملية الدفع.

ما الذي يجب عليك فعله في هذه المرحلة؟

ينصح في هذه المرحلة من الولادة الطبيعية للبكر أن تبدأ الأم في ارضاع طفلها بشكل طبيعي ووضعه على الصدر فترة كافية قبل أن تستغرق الأم في النوم لتعويض الاجهاد و الإعياء الذي مرت به خلال الأربعة عشر ساعة الماضية.

دعوة للإنضمام للجروب الرسمى لمجلة رقيقة على الفيسبوك لمتابعة كل ما هو جديد والتواصل مع متابعى المجلة من هنا جروب مجلة رقيقة

عن الكاتب

د.على عبدالظاهر

طبيب مصرى حاصل على بكالريوس طب و جراحة , أحب التدوين و الرد على استشارات زوار مجلة رقيقة

اكتب تعليق

مشاركة