تفكر كافة الأمهات في الفطام , و في موعد فطام أطفالهن و الموعد الأنسب له , و كيف تقوم الأم بتعويد الطفل على الأكل , و إيقاف الرضاعة , فلا تعلم متى تبدأ مع الطفل , و متى يصبح جاهزا للفطام , و اليوم سوف نستعرض لكِ كل المعلومات حول الفطام , و التي قد ترغبين في معرفتها , فتابعينا .

الفطام

اقرئي أيضا تغذية طفلك الرضيع فى عامه الأول ملف شامل

ما هو الفطام ؟

الفطام هو توقف الطفل عن الرضاعة سواء كانت رضاعة طبيعية أو رضاعة من ببرونة , و تناول الأطعمة الصلبة .

فوائد الرضاعة الطبيعية

  • بناء علاقة قوية و روحية بين الأم و الطفل .
  • بناء عظام الطفل .
  • حماية الطفل من كثير من الأمراض .
  • تقوية الطفل و نموه بشكل صحي .
  • وقاية الأم من الإصابة بمرض سرطان الثدي .

موعد الفطام الأنسب

منذ ولادة الطفل و حتى الشهر السادس يجب أن يعتمد الطفل في غذاؤه على الرضاعة فقط , سواء الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة من الببرونة , و بعد مرور الستة أشهر يجب البدء في تغذية الطفل ببعض الأطعمة الأخرى إلى جانب الرضاعة .

مع بلوغ الطفل عمر السنة سيكون قد حصل على الفائدة الكاملة التي يحتاج إليها من الأطعمة , و في الغالب سوف يتوقف عن الرضاعة بشكل تلقائي , و لكن لا يعني ذلك أن جميع الأطفال يتوقفون عن الرضاعة في وقت محدد , فلا يوجد وقت محدد للفطام , و لكنه لا يفضل الفطام قبل مرور عام على الطفل , و إن كانت الأم بصحة جيدة يفضل استمرار الرضاعة لمدة سنتين , و لكن ماذا يحدث إن استمر الطفل في الرضاعة لما يزيد عن عمر السنتين ؟

ليست هناك أية مخاطر جسمانية من إرضاع الطفل لأكثر من سنتين بل على العكس , فيظل حليب الأم عامل هام لبناء عظام الطفل و زيادة المناعة لديه و تحصينه من الكثير من الأمراض , و كلما زادت فترة الرضاعة كلما زادت تلك الفوائد , و لكن على كل حال ما ينصح به الخبراء حول الفطام , هو أن يترك أمر الفطام لرغبة الطفل ذاته في الفطام , فالفطام بالنسبة للطفل لا يعني التوقف عن الرضاعة فقط , بل يعني أكثر من ذلك بكثير , فهو من أهم السبل لبقاء الطفل بالقرب من أمه , و الشعور بالطمأنينة و الراحة .

و لكن قد ترغب بعض الأمهات في الفطام و إيقاف الطفل عن الرضاعة الطبيعية , يمكن عمل ذلك و لكن يفضل أن يكون في فصل الصيف تجنبا للإصابة بنزلات معوية , أيضا ينتج عن الفطام المبكر الإجباري بعض المشاكل لدى الطفل و التي يجب عليكِ تحملها , و ينصح الخبراء الأم لإيقاف الرضاعة الطبيعية , أن توقفها عن طريق إعطاء الطفل حليب اصطناعي بديل عن حليب الأم , و لكن لتسهيل الأمر على الطفل يفضل الجمع بين حليب الأم و الحليب الاصطناعي , و ذلك حتى يعتاد الطفل على الحليب .

مخاطر تأخر الفطام

كما ذكرنا من قبل أنه لا توجد أية مخاطر جسمانية جراء تأخر الفطام , و لكن هناك بعض المشكلات التي قد تواجه الأم عند حدوث ذلك مثل :

  • إصابة الطفل بالقلق من فكرة الفطام , فيشعر الطفل بالحزن و القلق نتيجة البعد عن الأم .
  • زيادة تعلق و ارتباط الطفل بأمه حتى يصل لتعلق مرضي .
  • صعوبة إقناع الطفل الكبير بالفطام , فمع مرور الأيام يكبر الطفل عمرا و يصبح عنيد و صعب الإقناع .
  • تصبح الأم عرضة لمواقف محرجة تخص الرضاعة أمام الأهل و الأصدقاء و في الأماكن العامة , فالأطفال في تلك الأعمار يكونون ذات تصرفات مفاجئة و غير متوقعة , و قد يقومون بأي تصرف محرج للأم .

اقرئي أيضا 5 طرق لتغذية ذهن الطفل عاطفيا

المدة التي يستغرقها الطفل للفطام

الفطام 2

لا يستغرق الطفل الكثير من الوقت للتوقف عن الرضاعة , و بخاصة مع شعور الطفل بالملل من الرضاعة , فلا يستغرق الأمر سوى بضعة أسابيع , و لكن قد يستغرق الأمر من شهر إلى 6 أشهر أو ربما يستغرق أكثر , فيتوقف الأمر على الطفل ذاته .

في حال محاولة الأم فطام الطفل قبل أن يصبح جاهزا قد يستغرق الفطام وقتا أطول , فلا يفضل الفطام و إيقاف الرضاعة بشكل مفاجئ , فقد يتسبب ذلك في بعض المشكلات مثل :

  • عدم شعور الطفل بالارتياح .
  • احتقان في الثدي .
  • التهاب في الثدي .

و لذلك يفضل إتباع الأسلوب التدريجي للفطام , حتى و إن كنتِ ترغبين في فطام طفلك دون رغبته لابد و أن تتبعي ذلك الأسلوب , و الذي بدوره يخفض من مخزون الحليب بشكل تدريجي حسب تناقص طلب الطفل للرضاعة .

خطوات الفطام

الفطام 3

مع بداية تناول الطفل أنواع مختلفة من الأطعمة منذ الشهر السادس ; تقل لديه الرغبة في الرضاعة بشكل تدريجي و تلقائي , و لكن هناك بعض الخطوات التي يمكنك إتباعها لنجاح تلك العملية و هي كالتالي :

الخطوة الأولى

عندما يتناول الطفل حصته من الرضاعة قومي بعرض القليل من الطعام عليه , مثل البطاطس المهروسة و الزبادي المنزلي قليل الدسم و الجزر المهروس و الموز المهروس , و البسكويت بالشاي و عسل النحل و مهروس كبد الدجاج الناضج و صفار البيض المسلوق و إلخ , فذلك يسمح للطفل بتجريب أنواع متنوعة من النكهات و الأشياء المغذية , فهو بذلك يكون قد حصل على معظم العناصر المغذية من حليب الأم , بالإضافة إلى بعض المغذيات و بعض النكهات التي تجعله يبتعد تدريجيا عن الرضاعة .

الخطوة الثانية

بعد فترة و عندما يستطيع طفلك تناول الأطعمة بشكل جيد سوف يتغير شكل برازه , حينها يمكنك تبديل الأمور و عكس موعد تناوله الوجبات , فبدلا من تناوله الأطعمة بعد الرضاعة قومي بعرض الطعام عليه قبل الرضاعة , فقبل كل موعد رضاعة قومي بتقديم الطعام له .

اقرئي أيضا كيف تعتني بثدييك بعد الفطام و الحصول على صدر مشدود ؟

الخطوة الثالثة

بدلا من الرضاعة يمكنك إعطاء طفلك الماء في كوب مغطى و مثقوب أو في ببرونة , و لكن لابد من عمل ذلك بشكل تدريجي , فلا يفضل استبدال الرضاعة بالماء بشكل مفاجئ بل يجب أن يتم الأمر بشكل تدريجي .

ما يمكن عمله عند رفض الطفل الفطام

أحيانا يرفض الطفل التوقف عن الرضاعة و لا يبدي أية علامات على استعداده لفعل ذلك , و غالبا في تلك الحالة يكون الطفل مستمتعا بالرضاعة , لأنها تشعره بالطمأنينة و الراحة بالإضافة إلى التغذية التي يحصل عليها , و في تلك الحالة يكون هناك بعض الأمور التي يمكنك إتباعها لمساعدة طفلك على الفطام و هي كالتالي :

خلق سبل لراحة الطفل

إن كان الطفل يحصل على غذائه بالرضاعة من أجل الراحة و الطمأنينة ; يمكنك تجربة طرق أخرى تشعره بالراحة – مثل قراءة قصة ما أو اللعب بألعاب مسلية , أو يمكنك حتى الغناء أو أي طريق آخر يشعره بالراحة , مع ضرورة استبدال الرضاعة أو تكملتها بأطعمة مغذية .

تأجيل الرضاعة

و هذه الطريقة ذات تأثير فعال في عملية الفطام , و خاصة إن كان الطفل كبير في العمر نسبيا و يستطيع استيعاب أسباب تأجيل الرضاعة , فحين يطلب الطفل أن يتناول حصته من الرضاعة قومي بتأجيلها و حاولي قدر الإمكان إشغاله بأمور أخرى , و بدلا من إرضاعه ليلا قومي بتأجيل الموعد حتى قبل النوم مباشرة , أيضا قومي بتقليل عدد مرات الرضاعة , فيمكن إرضاعه مرتين يوميا و لمدة أسبوع , ثم مرة واحدة يوميا لمدة 3 أيام ثم بوم بعد يوم ثم إيقاف الرضاعة .

أما بالنسبة للأكلات فيجب أن تكون خفيفة مع الابتعاد عن الأطعمة الدسمة التي تتسبب في الإسهال , بالإضافة إلى الأطعمة الملونة التي تجعله محبا للأكل .

اقرئي أيضا الرضاعة و الصيام و كيفية الجمع بينهما بخطوات آمنة

تحديد الوقت و الظروف

قد تحدث بعض الأمور التي تأخر من فطام الطفل , و من تلك الأسباب :

  • الحالة الصحية للطفل : و التي تجعل الطفل في حاجة أكبر للرضاعة الطبيعية نظرا لما يكتسبه من مغذيات في حليب الثدي , فإن كان الطفل مريضا تكون الرضاعة الطبيعية في مصلحة الطفل .
  • تغيير المكان أو العادات : فإن كنت ربة منزل ثم انتقلتِ إلى العمل أو كنت في إجازة و عدتِ منها إلى العمل , أو ربما انتقلتِ للعيش من منزل إلى منزل جديد يكون الطفل في حاجه إلى التأقلم مع ذلك التغيير , فيستمر في الرضاعة و تتأخر عملية فطامه , و في تلك الحالة يمكنك التحلي بالصبر و فطامه في شهر آخر , ففي النهاية سيحدث الفطام .

إن كان هناك أي تغير في درجة حرارة الطفل أو أن يصاب بالإسهال يفضل استشارة الطبيب حول الأمر .

الفطام 2

اقرئي أيضا تجنبى هذة الاطعمة اثناء فترة الرضاعة

تعد الرضاعة من أهم الأوقات , بين الأم و وليدها , فهي تجربة عاطفية , تشعر فيها معظم الأمهات بالحزن نتيجة الفطام , و لكن ما يمكن قوله , أن عملية الفطام لا تبعد بين الأم و الطفل , بل هي السبيل لعلاقة قوية و وطيدة , بين الأم و وليدها , شاركينا آراءك و تجاربك حول عملية الفطام .

عن الكاتب

ايمي زايد

كاتبة صحفية مصرية , تقدم لكم كل ما يخص المرأة و ما يساعدها لتخطي الصعاب التي تواجهها في حياتها , و تحيا فقط لمساعدة الناس و افادتهم قدر المستطاع

اكتب تعليق