تغذية طفلك الرضيع فى عامه الأول ملف شامل

تبحث الأمهات – خاصة الجدد منهن- على تعليمات و اضحه و جداول دقيقة تشرح لهن نوعية الأطعمة المناسبة لأطفالهن في السنة الأولى, و الكميات المحددة, و المحاذير التي يجب عليهن تجنبها عند إطعام الأطفال الصغار , وغير ذلك من الإرشادات التي تساعدهن على تنمية ابنائهن بطريقة صحية سليمة.

baby feeding

ورغم أن الحصول على تعليمات صارمة و مناسبة لجميع الأطفال أمر خادع, حيث توجد اختلافات كثيرة بين كل طفل و الآخر, إلا أن هناك قواعد عامة يمكن ان تسترشد بها الأم في تغذية طفلها الرضيع حسب الدراسات العلمية الحديثة .

  • الرضاعة الطبيعية

من المعروف أن الرضيع الطبيعي يحتاج في المتوسط ما بين 8-12 رضعة طبيعية من صدر الأم يومياً, ومع استمرار الرضاعة و زيادة وزن الرضيع فقد تقتصر عدد مرات الرضاعة على ثماني مرات فقط في اليوم.

ومع استمرار النمو بصورة طبيعية يمكن أن تقل عدد مرات الرضاعة حتى تسير وفقاً للجدول التالي :-


feeding baby 1

وتشير  الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP ) إلى أن الحد الأدنى للرضاعة الطبيعية يجب ألا يقل عن 12 شهر,  بينما يظل الحد الأقصى غير محدد طالما هناك رغبة مشتركة بين الأم و الرضيع في استمرار الرضاعة, وفي حالة حدوث الفطام قبل اتمام الرضيع 12 شهر  يجب تغذيته بمكملات الحديد تحت إشراف طبيب مختص.

اقرأى أيضا كيف تتعاملين مع طفلك اذا رفض الطعام

-ألبان الأطفال الصناعية

كما ذكرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) في كتابها “السنة الأولى لطفلك” أن الرضيع يحتاج من 85-100 جرام من اللبن المجفف للتغذية في الرضعة الواحدة خلال الشهر الأول له, وتزداد هذه الكمية بمقدار (28) جرام مع كل “شهر” زيادة في عمر الطفل وحتى الوصول إلى 225 جرام.

وفي مقياس أخر أشارت الأكاديمية أن كمية اللبن المجفف يمكن أن تقاس نسبة إلى وزن الطفل؛ فيمكن أن يتناول الطفل الرضيع 70 جرام يومياً لكل نصف كيلو  من وزن الطفل.

بما يعني أنه إذا كان عمر الطفل شهرين فإن وزنه في المتوسط سيكون 5 كيلو جرام, لذا فهو سيحتاج ما يقارب 700 جرام يومياً من الغذاء.

وهذا جدول يوضح متوسط كمية اللبن الصناعي الذي يتناوله الرضيع خلال أشهره الأولى :-

feeding baby 2

  • التغذية بالحبوب والخضروات و الفاكهة

من الأسئلة الهامة التي تشغل عقول الأمهات السؤال عن التوقيت المناسب للبدء في تغذية صغارهن بالحبوب, و هل الأفضل البدء بالفواكه أم الخضروات عقب الحبوب؟ وما هي الكمية المناسبة التي يجب أن يتناولها طفل بعمر 4 أو 6 أشهر ؟

في البداية يجب أن نذكر أن قرار البدء في تناول الحبوب مع الرضاعة هو قرار مشترك بين الأم ورضيعها, فبعض الأطفال الرضع قد يرحبون بهذا الأمر على الفور و البعض الآخر قد يحتاج مزيداً من الوقت ليعتاد على هذا الأمر.

كما أنه من الأمور الهامة التي يجب أن تأخذها كل أم في اعتبارها عند الانتقال إلى هذه المرحلة من تغذية رضيعها أن تحرص على تقديم مسحوق الحبوب (الأرز غالباً) بقوام و كثافة تتناسب مع تعود الطفل على الرضاعة الطبيعية أو الألبان المجففة وذلك على الأقل في المرات الأولى و حتى يعتاد الطفل على هذا الغذاء الجديد.

تفضل بعض الأمهات أن تخلط الحبوب مع لبن الرضاعة الطبيعي ( بعد سحبه بالمضخة الطبية), أو مزجه باللبن المجفف, بينما تقدمه أخريات بالماء فقط, لكن في كل الأحوال يجب أن يكون قوام ولزوجة الغذاء قريبة بدرجة كبيرة من السيولة في الفترات الأولى.

مع تعود الطفل على هذه الطريقة في التغذية يمكنك تقليل السائل المضاف – أيّاً كان-  حتى يصير القوام أكثر كثافة, وإذا كنت بدأت بملعقة أو ملعقتي شاي من مسحوق حبوب الأرز يومياً يمكنك زيادة الكمية إلى 3-4 ملاعق من مرة إلى مرتين يوميا.

يفضل خبراء التغذية أن يكون النوع الأول المستخدم من الحبوب هو “حبوب الأرز” المدمج معها مكملات الحديد, فإذا أبدى الرضيع ارتياحاً و تجاوباً معها يمكن بعد ذلك استخدام أنواع أخرى مثل مساحيق الشوفان, الشعير, القمح, خليط الحبوب بمثل هذا الترتيب السابق.

إذا اكتشفت بعد مدة من تغذية رضيعك بالحبوب أنه لا يشعر بالشبع و يحتاج المزيد من الغذاء فيمكنك تجربة أنواعاً أخرى من الطعام؛ فمثلاً إذا كان الطفل الرضيع يتناول ما بين 3-4 ملاعق كبيرة من مسحوق الحبوب من مرة إلى مرتين يومياً و لا يزال يشعر بالجوع فالوقت مناسب لتدخلي أصنافاً جديدة إلى قائمة طعامه.

يفضل الخبراء أن تبدأ الأم بإطعام صغيرها الخضروات قبل الفاكهة حتى لا يتعود الطفل على المذاق ” الحلو” للفواكه مما سيجعله سيرفض استبداله لاحقاً بمذاق الخضروات المعتاد.

أما عن أنواع الخضروات التي يمكنك البدء بها في إطعام طفلك فهي متعددة وكثيرة منها مثلاً الفول الأخضر المهروس, البازلاء المهروسة و الجزر المهروس مع البدء بكميات بسيطة كما كان في التغذية بالحبوب, حيث يفضل البدء بملعقتين صغيرتين أو ثلاث ثم زيادة الكمية لتصل إلى ثلاث أو أربع ملاعق كبيرة من مرة إلى مرتين يومياً.

ويمكنك عزيزتي الأم الاطلاع على الجداول التالية التي تشرح البرنامج الغذائي للأطفال الرضع والذي تتعدد فيه أنواع وكميات الغذاء المقدم حسب العمر بالشهور:-

feeding baby 3

مع استمرار الطفل في النمو بشكل طبيعي يبدأ مزاجه في قبول أنواع أخرى من الطعام مثل الحساء و أنواع الأغذية الأخرى التي تحتوي مكونات مختلفة.

  • الطفل و تناول الطعام بنفسه

ما إن ينمو الطفل ليصل إلى 8-9 أشهر  سيكون قادراً على التقاط الطعام و الإمساك به بيده و تناوله دون مساعدة, وهنا يأتي دور الأم في توفير الطعام المناسب بالحجم المناسب و في المكان المناسب.

ورغم السعادة التي يشعر بها الأطفال عندما ينجحون في إطعام أنفسهم تنتاب الأم حالات من الفزع خوفاً من مخاطر الاختناق التي قد يتعرض لها الأطفال, رغم أن هذا الأمر يمكن التغلب عليه إذا حرصت الوالدة على مراقبة الطفل الصغير عن قرب, مع عدم تقديم الطعام في أشكال و كميات يمكن أن تسبب الاختناق مثل حبات العنب الغير مهروسة, أو شرائح الجبن, الطولية, أو  الخضروات النيئة كالجزر أو القطع الكبيرة من الخبز و المعجنات.

بمجرد أن يظهر الطفل مهارة و استعداداً لتناول الطعام بمفرده يجب أن تفكر الأم في إثراء قائمة الطعام الخاصة بصغيرها وذلك بإضافة مواد مغذية أخرى مثل الأرز و قطع الجبن والزبادي.

  • تجنبي هذه الأطعمة في العام الأول لطفلك

كما هو مهم أن تعرف الأم أنواع الطعام المناسبة للطفل في عامه الأول و متى يجب تناولها, يجب عليها أن تعرف أيضاً الأنواع المحظورة و التي يجب أن تتجنبها في الشهور الاثني عشر الأوائل من عمر صغيرها والمخاطر التي قد تترتب عليها وفق هذا الجدول :-

feeding baby 4

 

  • طوال السنة الأولى من عمر طفلك يظل السؤال الأهم الذي يشغلك هل يتناول الطفل الكميات المناسبة من الغذاء خاصة أن الطفل في هذه المرحلة يفتقر إلى الأساليب و الطرق التي تمكنه من التعبير عن نفسه و إيصال رغبته في تناول الطعام أو رفضه له لشبعه.معلومات هامة عن تغذية الطفل في العام الأول
  • الأطفال الرضع يحتاجون إلى التغذية كل ساعتين أو ثلاث ساعات حيث يستهلكون في الغالب 90% من لبن الأم في الدقائق العشر الأولى من الرضاعة بينما الأطفال الذين يتغذون على اللبن المجفف فيحتاجون إلى التغذية كل ثلاث أو أربع ساعات .
  • إذا لم يقم طفلك أثناء الليل للرضاعة فمن الأفضل أن توقظيه أنت في الوقت المناسب حيث يمكنك تعويده على جدول ثابت يتناسب مع مواعيد نومك.
  • يجب عليك أن تلاحظي الإشارات التي يحاول أن يعبر بها طفلك الرضيع عن حالتي الجوع و الشبع فمن علامات شبع الرضيع أن يظهر عدم اهتمام بصدر الأم أو عبوة الرضعة أو النوم أثناء الرضاعة أو دفع صدر الأم وزجاجة الرضعة بعيداً بيده أو حتى ابعاد رأسه في اتجاه أخر بعيد عن مكان الغذاء, أما علامات الجوع فهي أن يقوم بلعق شفتيه عقب سحب الأم لصدرها أو لزجاجة الرضاعة أو البكاء كإشارة على عدم اكتفائه من الغذاء.
  • تزداد شهية الأطفال الرضع غالباً في الشهور الثلاثة الأولى ويصبحون أكثر قدرة على التعبير عن رغبتهم في تناول الغذاء و الرضاعة عبر إصدار الأصوات و التلميحات حيث سيحتاجون في هذه المرحلة إلى 140جرام من اللبن بمعدل 6-8 مرات يومياً.
  • تلاحظ الأم التي تقوم بالرضاعة الطبيعية ازدياد كمية اللبن أو انخفاضها حسب شهية الرضيع.
  • يكتسب الطفل مهارات التقاط الأشياء بيديه والقدرة على الاحتفاظ بها في عمر 4-6 أشهر, وهذا مؤشر على أنه قد حان وقت دعمه بأصناف أخرى من الغذاء بجانب الرضاعة الطبيعية والحل الأمثل هو مساحيق الحبوب (الأرز غالباً) حيث يفضل تناول ثلاث أو أربع ملاعق كبيرة مرة واحدة يوميا أو من ملعقة إلى ملعقتين كبيرتين مرتين يوميا.
  • يزداد معدل استهلاك الطفل للغذاء في عمر 6-8 شهور حيث يتناول ما يقرب من 170-225 جرام من اللبن الطبيعي أو  المجفف في الوجبة الواحدة وفي كل الأحوال لا يجب أن يزيد ما يتناوله الطفل في هذا العمر عن 900جرام كل 24 ساعة.
  • في عمر 8-12 شهر يصبح الطفل مؤهلاً لتناول أنواع أكثر من الأطعمة بجانب جرعات الرضاعة الطبيعية .

ملاحظة هامة: جميع النسب و الأرقام و المؤشرات الواردة في هذا المقال هي نسب استرشاديه فقط.

دعوة للانضمام لجروب مجلة رقيقة على الفيسبوك من هنا 300

عن الكاتب

د.على عبدالظاهر

طبيب مصرى حاصل على بكالريوس طب و جراحة , أحب التدوين و الرد على استشارات زوار مجلة رقيقة

اكتب تعليق

مشاركة