مغص الأطفال حديثي الولادة .. الأسباب و طرق العلاج

مغص الأطفال حديثي الولادة يتسبب في جعل الأم تعيش معاناة كبيرة ، فالطفل من الممكن أن يستمر في البكاء لمدة تصل إلى 3 ساعات ، ومحتمل تكرار المغص ثلاث مرات أسبوعيا لمدة 3 أسابيع  .

مغص الأطفال حديثي الولادة

بنسبة تتراوح من 5 % إلى 25 % من الأطفال الرضع قد تتشابه هذه الحالة لديهم , فيبدأ الطفل يشعر بالمغص من عمر أسبوعين أو ثلاثة أسابيع و لكن حدة هذه الآلام تقل بالتدريج خلال أشهر قليلة ، بعض الأطباء قال أن المغص يأتي للأطفال في عمر من 4 أشهر إلى 6 أشهر , و قد يحدث أيضًا لدى الأطفال الأكبر سنًا .

قد يهمك أيضا تجنبي 7 اطعمة لصحة طفلك في عامه الاول..اهمها الملح والسكر

أسباب و أعراض مغص الأطفال حديثي الولادة

يعتبر مغص الأطفال حديثي الولادة أكثر مرض منتشر بين الأطفال من نفس السن ، كما أنه يعتبر عرضاً و ليس مرضاً فآلامه تزيد ليلا .

يكون البكاء لفترات طويلة هو الطريقة التي يعبر بها الطفل المولود حديثا عن هذا المغص و تمتد لساعات كثيرة , قد تصل إلى 3 أيام , و حتى تتمكن الأم من التفريق بين بكاء الطفل بسبب ألام المغص و بين البكاء بسبب الجوع أو الملل فيمكنها مراقبة البطن و الأطراف ففي حالة المغص تنتفخ منطقة البطن و يحرك الطفل أطرافه بعصبيه شديد .

قد يهمك أيضا تعلمى بالفيديو كيف تنقذين حياة طفلكِ اذا ابتلع أى شىء

يعاني طفل واحد من كل خمس أطفال من المغص , فيستمر الطفل في البكاء لساعات متواصلة دون معرفة السبب ، و هذا المغص لا يعتبر مرضًا و ليس ضارًا للطفل , و في الغالب تنتهي هذه الحالة تماما بعد مرور أربعة أشهر من عمر الطفل .

ترجع أسباب المغص إلى أن الجهاز الهضمي لم يكتمل و بالتالي يتسبب في حدوث صعوبة في هضم ما يتناوله الطفل من أطعمه , أما الأطفال الذين يعتمدون على الحليب الصناعي فتزداد فرص إصابتهم بالمغص ، حيث يتسبب في تجمع الغازات و انتفاخ بطن الطفل مما يؤدي إلى تقلصات و آلام شديدة ، مما يجعل الطفل معرض للشعور بهذه الآلام بعد تناول رضعته بوقت قصير .

يظن الأهل بأن هذا المغص إنذار بوجود مرض خطير مما يتسبب في القلق , و يفضل عرض الطفل على طبيب مختص للتأكد من سبب الألم ليطمئنوا على حالة الطفل الصحية و أنه يخلو من أية أمراض ، فالبكاء الكثير لن يؤذي الطفل أبدا ، بينما على الأم أن تصمد أمام بكاء طفلها المستمر لأنه شيء صعب .

طرق علاج مغص الأطفال حديثي الولادة

التحدث إلي الطبيب

اتصلي بالطبيب فورا في حالة بكاء الطفل بقوة و لمدة طويلة للتأكد من خلوه من أي مشاكل صحية , و لحسن الحظ يطمئنك الطبيب في أغلب الأحوال و يخبركِ بأن هذا المغص هو حالة مؤقتة و عليك فقط الصبر و تهدئة الطفل حتى و لو لم يصف الطبيب أية أدوية لطفلكِ .

قد يهمك أيضا مراحل نمو الطفل فى عامه الاول بالصور

تدفئة الطفل

العلاج الأفضل لهذه الآلام هو تدفئة الطفل و لكن ليس أكثر من اللازم , قومي فقط بتدفئة يديه و قدميه جيدًا لأن هذه الأطراف قد لا يصل الدم إليها بصورة كاملة و عندما تدفأ تساعد على تدفئة الجسم كله .

مغص الأطفال حديثي الولادة

و بتلك الطرق البسيطة يمكنك مواجهة مغص الأطفال حديثي الولادة و حماية طفلك من أي مكروه .

دعوة للإنضمام للجروب الرسمى لمجلة رقيقة على الفيسبوك لمتابعة كل ما هو جديد والتواصل مع متابعى المجلة من هنا جروب مجلة رقيقة

عن الكاتب

على الشاعر

اكتب تعليق

مشاركة